أخر الاخبار

السفر عبر الزمن حقيقة أم خيال


 غموض السفر عبر الزمن 


السفر عبر الزمن هو مفهوم يتمثل في كثير من الأحيان من قبل الإنسان فى الإنتقال بين نقاط مختلفة في الزمن بطريقة ممثالة الي التنقل بين نقاط مختلفة في الفضاء وعادة ما تستخدم آلة إفتراضية وتعرف بإسم آلة الزمن ، وهو أيضاً مفهوم الإنتقال الى الأمام أو الى الوراء من نقاط مختلفة فى الزمن بشكل يماثل الإنتقال خلال المكان ، اضافة الى ذلك بعض التفسيرات للسفر عبر الزمن توحى بأنه يمكن الإنتقال بين أكوان متوازية ، ويمكن أيضاً تعريف السفر عبر الزمن بأنه المغادرة من مكان ووقت معين من وجهة نظر المسافر الى نفس المكان ولكن فى وقت سابق                         

السفر عبر الزمن هو مفهوم معترف به في فلسفة المكان والزمان ، والسفر عبر الزمن يعتبر من الخيال ، ولكن السفر الي نقطة افتراضية في الوقت لديه دعم محدود جدا في علم الفيزياء النظرية وبالتزامن مع ميكانيكا الكم عادة في السفر عبر الزمن او جسر اينشتاين روزين .


وفي بعض الأحيان يوجد معني أوسع نطاقاً علي سبيل المثال السفر في المستقبل ( وليس الماضي ) عن طريق تمدد الزمن وهو ظاهرة ثبتت جيدا في علم الفيزياء في نظرية النسبية . 


وقد شهدت بشكل روتيني من قبل رواد الفضاء ولكن فقط لمدة عدة أجزاء من الثانية ، لانها يمكن ان تحقق عن طريق الفحص بواسطة ساعة دقيقة في مقابل الساعة التي بقيت علي سطح الارض ان تمدد الزمن لمدة سنوات في المستقبل ، يمكن ان يتم من خلال اتخاذ جولة ذهاباً وإياباً خلالها تحدث الحركة بسرعة مماثلة لسرعة الضوء ولكن هذا غير متوافر علمياً من الناحية التكنولوجية للمركبات حالياً . 



حقيقة السفر عبر الزمن 


هذا المفهوم شائع في روايات الخيال العلمي و هو المفهوم الشائع فى رواية الخيال العلمي المكتوبة في عام 1895م  والتي تسمي آلة الزمن التي كتبها " هربرت جورج ويلز " والتي كان لها دور فعّال في تحريك مفهوم السفر عبر الزمن الي واجهة المخيلة العامة ، ولكن القصة القصيرة السابقة ( الساعة التي ذهبت الي الخلف ) التي كتبها " ادوارد بيج ميتشل " تنطوي علي ساعة من خلال وسائل غير محددة تسمح لثلاثة رجال للسفر الي الوراء في الوقت المناسب ، 


ثمة أشكال غير علمية أو تقنية للسفر عبر الزمن ظهرت في عدد من قصص الخيال العلمي السابقة مثل قصة ( ترنيمة عيد الميلاد ) لمؤلفها " تشارلز ديكنز " ، وفي الآونة الأخيرة مع تقدم التكنولوجيا ولَّد ذلك فهماً علمياً أوسع حول نظرتنا الي الكون وجعل من السفر عبر الزمن أكثر قبولاً بين بعض المفكرين مما أوضح المزيد من التفاصيل بواسطة كتاب الخيال العلمي والفلاسفة وعلماء الفيزياء . 


السفر عبر الزمن نظرياً ينطوي علي الانتقال الي الوراء في الوقت المناسب للحظة في وقت سابق من نقطة الانطلاق او ينتقل الي مستقبل هذه النقطة دون الحاجة للمسافر لتجربة الفترة الفاصلة ( علي الاقل ليس في المعدل الطبيعي )  أي عبر آلة أو جهاز تكنولوجي سواء خيالي أو افتراضي او فعلي الذي قد يستعمل لتحقيق السفر عبر الزمن وهو المعروف باسم آلة الزمن. 


السفر عبر الزمن الي المستقبل :


ليس هناك اتفاق واسع النطاق علي النحو الذي ينبغي الإعتراف به والعمل كما هو مكتوب في أقرب مثال لقصة السفر عبر الزمن لأن عدداً من الاعمال في وقت مبكر ميزة عناصر موحية غامضة من السفر عبر الزمن ، الحكايات الشعبية القديمة والأساطير تشارك أحيانا ما يشبة قصة السفر الي الامام في الوقت المناسب علي سبيل المثال في الأساطير الهندوسية و " ماهابهاراتا " حيث يذكر قصة الملك " رايفاتا كاكودما " الذي يسافر الي السماء لتلبية " الخالق براهما " ويشعر بالصدمة لمعرفة ان الكثير من الذين تتراوح اعمارهم مرت عندما يعود الي الارض . 


شريعة بالي البوذية تذكر أيضا أن الوقت يتحرك بوتيرة متفاوتة وفي   ( باياسي سوتا ) واحد من تلاميذ بوذا الكبار ( كومارا كاسابا ) ويوضح للمشككين ان "في السماء ثلاثون ثلاثة ديفاس والوقت يمر بوتيرة مختلفة والناس يعيشون حياة اطول بكثير" ، وفي الفترة من قرننا مائه سنة تساوى يوم واحد أى أن أربعة وعشرين ساعة مرت عليهم . 


إختلاف الأراء بين العلماء :


لقد أدت تلك التصورات النظرية لإمكانية السفر عبر الزمن الي مناقشة التناقضات الناتجة عن ذلك كمثل ان يسافر المرء الي الماضي ليقتل جدته قبل ان تحمل بأمه او ان يؤثر علي مسار التاريخ فيمنع الحروب مثلا .. ورأي بعض العلماء انه يمكن حل تلك التناقضات من خلال مفهوم المسارات المتوازية للتاريخ بحيث يكون لكل مكان مسار مستقل للاحداث فيكون العالم بعد تغيير احداثه في الماضي عالما مستقلا موازيا . 


وفي الوقت الحالي لا تمثل تلك المناقشات سوي افكار تأملية فلسفية وليست علمية فلم يسافر احد الي الماضي حتي الان . ويؤيد " ستيفن هوكينغ " العالم المشهور بأبحاثه عن ( الثقوب السوداء ونشأة الكون ) فكرة حدوث السفر الي الماضي علي المستوي الميكروسكوبي ولكنه يري ان احتمال ان يكون هناك انحناء في الزمكان يكفي لوجود آلة للزمان وهو صفر ، ويري ان هذا يدعم ما يسميه ( حدس حماية التتابع الزمني ) الذي يقول ان قوانين الفيزياء تتآمر لمنع الاشياء الميكروسكوبية من السفر في الزمان . 


ويري " بول ديفيز " ان وجود جسر للزمان ما هو إلا مفهوم مثالي لا يضع في حسابه الموقف الفيزيائي اللاواقعي للثقب الأسود في الكون وانه علي الارجح ان هذا الجسر المثالي لابد ان يتحطم داخل الثقب الأسود ومع ذلك فان ما يجري داخل الثقب الأسود سيظل مثيراً للبحث العلمي والتأمل العقلي وانه يستطيع ان يكشف لنا عن مزيد من جوانب الطبيعة التي يتسم بها الزمن . 


فالعلماء في واقع الامر يختلفون في تقدير إمكانية السفر عبر الزمن وان كانت الغالبية تري ان هذا غير ممكن.  


ويذكر " ستيفن هوكينغ " ان " كيب ثورن " يعتبر أول عالم جاد يناقش السفر عبر الزمان كاحتمال عملي ، وهو يري ان ذلك له فائدة في كل الأحوال فعلي الاقل سيمكننا من ان نعرف : لم لا يمكن السفر عبر الزمن ؟ 


وان فهم ذلك لن يأتي إلا بعد الوصول الي نظرية موحدة للكم والجاذبية ( النظرية الموحدة للقوي ) وسيظل تفسير ما يحدث للمادة داخل الثقب الأسود أو في مسار زمكاني مغلق مبهماً بالنسبة الينا . 


السفر عبر الزمن:


ربما تعتقد أن هذا الأمر مستحيل وانه مجرد خيال لكنه حقيقة مثبتة علمياً فى نظرية النسبية وتجارب العلماء


هذه بعض الحوادث الغريبة التى وقعت فى عالمنا :


قبل أكثر من 100 عام طرح " ألبرت أينشتاين " نظريته الشهيرة ( نظرية النسبية ) ، تقول النظرية بكل اختصار أن الزمان والمكان مرتبطين ، وأن الكون له سرعة محددة وهى سرعة الضوء ( 299,792,458 متر فى الثانية ) ، وذكر أيضاً أن كلما اقتربت سرعة الجسم من سرعة الضوء يتباطئ عنده الزمن.


لكن كيف نتأكد من صحة هذه النظرية؟


أجرى العلماء تجربة فى غاية الذكاء فقد وضعوا ساعتين تحسب الأجزاء من الثانية واحدة فى الأرض وواحدة فى طائرة تطير مع دوران الأرض ، وبعد الرحلة هنا كانت الصدمة !! فقد وجدوا ان الساعة التى فى الطائرة متأخرة عن التى فى الأرض.


نحن جميعاً نسافر عبر الزمن لكن بسرعة واحدة وهى ( 1 ثانية لكل ثانية ) ولأن سرعتنا واحدة فى كوكب واحد فإن الزمن عندنا ثابت أو أننا نسافر جميعاً فى سرعة ثابتة.


وعندما تنظر الى السماء وترى العديد من النجوم والمجرات فأنت ترى ضوء انطلق من الماضى ، ولأن ضوء النجوم يأخذ وقت طويل للوصول إلينا فنحن ننظر الى ماضى ذلك النجم ، فلو كان هناك شخص فى كوكب بعيد ورأى كوكبنا فمن الممكن أن يكون ينظر الى ماضى الأرض أيضاً.


وبما أن الأرض تدور بسرعة 74.66 كيلومتر فى الساعة ، ماذا يحدث لو كنت خارجها ؟ هل الزمن يكون  نفس زمننا ؟


الإجابة تكون عند رواد الفضاء ، ولأن محطة الفضاء الدولية أسرع من دوران الأرض فهم يسافرون عبر الزمن بمدة قصيرة بحسب التجارب التى قاموا بها فكلما زادت سرعة الجسم تباطئ الزمن


النظرية تقول انه كلما أسرع الجسم تباطئ عنده الزمن ، لكن ماذا يحدث اذا وصل الجسم الى سرعة الضوء ؟


عندما تقترب من سرعة الضوء يتباطئ الزمن حتى يتوقف ومن الممكن ان ترجع الى الماضى بحسب نظرية ( أينشتاين ) لكن هذا الشئ يعتبر صعب جداً لأن وقتها ستكون كتلة لا نهائية


اذاً السفر عبر الزمن ممكن وحقيقة ، لكن هل هناك مسافرون عبر الزمن حولنا ؟


وجدت بعض الحوادث الغريبة التى حدثت فى الماضى  :


* هذا شخص حدث له شئ غريب على حسب وصفه يقول انه عندما كان يصلح أنبوب مياه فى المطبخ رأى نور قوى ورفع رأسه وبعدها أدرك انه فى المستقبل وقابل نفسه بعمر 70 عام ويقول لحسن الحظ كان معى هاتفى لأصور هذا المشهد الغريب.


* وفى عام 1928م عند اطلاق فيلم charlie chaplin ظهر مشهد لإمرأة تمشى وهى تتحدث على الهاتف رغم أن الهواتف النقالة تم اختراعها فى أواخر الثمانينات. 


* أغرب حادث أيضاً عن شخص اسمه ( سيرجى ) ظهر فى شوارع أوكرانيا وكان مرتبك وخائف وبدأ يسأل الناس عن شارع قديم ليس له وجود تلك الفترة فظن الناس انه تائه وبلغوا عنه الشرطة ، أتت الشرطة وطلبت منه الأوراق الرسمية لتتأكد من هويته لكن هنا كانت الصدمة عندما أخرج ( سيرجى ) هوية تعود الى زمن الإتحاد السوفيتى وكان مكتوب أيضاً تاريخ ميلاده ويعود لعام 1932م ، ظنت الشرطة أنه مجنون فتم تحويله الى طبيب نفسي لتشخيصه ، عندما كان ( سيرجى ) عند الطبيب النفسي شرح له كل شئ وقال انه عندما كان يتجول فى المدينة مع صديقته أراد أن يلتقط بعض الصور فى كاميرته الخاصة فظهر جسم غريب فى السماء فأراد أن يأخذ صورة له بعده أغمى عليه ووجد نفسة فى المستقبل .


الكاميرا كانت معه بالفعل لكنها كانت قديمة جداً وبعد تحويلها الى الخبراء تم فحصها واخراج الصور ولكن وجد الخبراء شئ غريب فبعد فحصها لاحظوا ان الصور تم أخذها من مدة قصيرة وكأنها فى نفس اليوم ، وفعلاً وجدوا صورة للجسم الذى تكلم عنه ( سيرجى ) ، بعدها صنف ( سيرجى ) أنه مجنون وتم تحويله الى مصحة نفسية حتى أتى يوم من الأيام واختفى فجأة بدون أى أثر ، والصدمة انه بعد اختفاء ( سيرجى ) وجدوا صديقته التى كانت تتجول معه لكنها كانت كبيرة فى العمر واسمها ( فالنتينا ) ووجدوا أيضاً صورة لها مع ( سيرجى ).


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -