أخر الاخبار

هل يأجوج ومأجوج من البشر ، وكم عددهم ؟!! ومتى يخرجون ؟! و ما هى قصة السد الذى بناه ذو القرنين ؟!!!




خروج يأجوج ومأجوج أمر ثابت فى الكتاب والسنة ، كما ذكرهم الله سبحانة وتعالى فى القرآن الكريم ، و يعتبر خروجهم من العلامات الكبرى لقيام الساعة 





يأجوج أُمة ( قبيلة ) و مأجوج أُمة ( قبيلة ) ، كثيرتا العدد ، وهم من سلالة سيدنا آدم عليه السلام أى أنهم بشر تحديداً من سلالة " يافث بن نوح " وسوف يبعثون يوم القيامة ويحاسبهم الله سبحانة وتعالى




من هم يأجوج ومأجوج وقصة السد






ما هى صفات يأجوج ومأجوج ؟!




ورد فى صفاتهم أنهم أقوياء ذات أجسام متينة لا يقدر الناس على قتالهم ، كما وصفهم رسول الله ( صلّ الله عليه وسلم ) أنهم عراض الوجوه ، صغار العيون ، شهب الشعور .




كم عددهم ؟!




أعداد يأجوج ومأجوج الحقيقية لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى ، ولكن ما نعرفه من الأحاديث والروايات أن أعدادهم هائلة وكبيرة جداً 

عن ابن عمرو رضى الله عنهما ، قال رسول الله ( صلّ الله عليه وسلم ) : " إن الله تعالى جزّأ الخلق عشرة أجزاء  فجعل تسعة أجزاء للملائكة وجزء لسائر الخلق ، وجزء الملائكة عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء يسبحون الليل والنهار لا يفترون وجزء لرسالته ، وجزأ الخلق أى البشر عشرة أجزاء تسعة يأجوج و مأجوج وجزء لسائر الخلق " .



وعن بن مسعود رضى الله عنه قال ، قال رسول الله ( صلّ الله عليه وسلم ) : " إن يأجوج ومأجوج قلما يترك أحدهم من صُلبه ألفاً من الذرية " .




ما دين يأجوج و مأجوج ؟!




يأجوج و مأجوج هم من الكفار ، والدليل على ذلك الحديث الشريف :

" يقول الله تعالى يوم القيامة يا آدم فيقول لبيك وسعديك والخير بين يديك فيقول : أخرج بعث النار فيقول وما بعث النار يقول : من كل ألف تسعمائة تسعة وتسعون فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حملٍ حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قالوا وأينا ذلك الواحد ؟ قالوا أبشروا فان منكم رجلاً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً " ، وهذا دليل على أن أكثر أهل النار من يأجوج ومأجوج وأنهم أمة كافرة كفرت بالله سبحانه وتعالى .




كيف حبسهم ذو القرنين وبنى عليهم السد ؟!




أخبرنا الله سبحانه وتعالى فى سورة الكهف عن يأجوج ومأجوج وكيف التجأ الناس لذى القرنين ليبنى لهم السد ويخلصهم من أذاهم وفسادهم وشرهم ، و ذو القرنين هذا رجل صالح بعثه الله بعنايته ولطفه وكان رجل مؤمن حق الإيمان ورجل ذو قوة ومُلك كما جاء فى التفسيرات و بمساعدة الناس واستخدام آلاتهم ومعداتهم استطاعوا بناء السد ، ويقال فى هذا السد انه شاهق و عالى جداً بُنى من النحاس والحديد لا يستطاع تسلقة و من حوله من الجبال له باباً عظيماً عليه أقفال محكمة  وعليه حراس  من الملوك المتاخمة فلا يتسطيع يأجوج ومأجوج تسلقة لأعلى ولا نقبه ( ثقبه ) من أسفل




متى و أين يخرج يأجوج ومأجوج ؟!




قيل فى الروايات أنهم يخرجون فى زمن عيسى بن مريم ( عليه السلام ) ومده مكثه فى الأرض تحديداً بعد أن يقتل المسيح الدجال و من حيث حُبسوا بين الجبلين العظيمين فى بلاد التُرك وعندما يخرجون يصلون سريعاً إلى البحر الميت يشربون كل مائه ، فهم الآن محبوسون فى مكان لا يعلمه إلا الله ينتظرون إذنه للخروج على الناس وعندها تقوم الساعة .



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -