أخر الاخبار

صندوق النقد الدولى INTERNATIONAL MONETARY FUND


 صندوق النقد الدولى 


صندوق النقد الدولى 

international monetary fund


هو منظمة تابعة للأمم المتحدة , تأسس صندوق النقد الدولى في عام 1945 ويقع مقر صندوق النقد الدولى في الولايات المتحدة الامريكية وتحديداً في واشنطن العاصمة الأمريكية ويضم صندوق النقد الدولى أعضاء تقريباً من جميع دول العالم  وعددهم حوالى 189 دولة حول العالم.


مع نهاية الحرب العالمية الثانية وتحديداً في عام 1944 أجتمعت 44 دولة في أمريكا وكان الهدف من الأجتماع هو كيفية التغلب على المشاكل الإقتصادية التى تواجهها الدول مثل الكساد الإقتصادي الكبير في 1929 أو كيفية إيجاد سبل لمساعدة إقتصاد وإنقاذ الدول المتأثرة من الحرب العالمية الثانية.


أنتهى الأجتماع بالتوصل إلى إتفاقية بريتن وودز والتى بمقتضاها تم الاتفاق على أنشاء صندوق النقد الدولى والبنك الدولى , وكانت فرنسا أول الدول التى أقرضها الصندوق بمبلغ 250 مليون دولار أمريكى في عام 1947 وذلك لإعادة إعمار البلاد بعد الدمار التى تعرضت له أثناء الحرب العالمية الثانية  ظل العمل بها قرابة الثلاثين عام إلي أن ألغاها الرئيس الامريكى نيكسون في عام 1971.


ويتكون صندوق النقد الدولى من الدول الأعضاء أو مجلس المحافظين البالغ عددهم 188 محافظ أو عضو , حيث تنتخب أو تختار كل دولة من الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولى ممثلا لها وغالباً ما يكون ذلك العضو هو وزير المالية لتلك الدولة أو محافظ البنك المركزى بها  ويجتمع المجلس مرة كل عام لمناقشة السياسات والأمور المالية الأساسية  وهم أصحاب السلطة العليا في إدارة الصندوق.


أما من يتولى تسير الامور والأعمال المالية اليومية هو المجلس التنفيذي للصندوق ويتألف المجلس التنفيذى من 24 مديرا من بينهم الدول الكبري المساهمة في تمويل الصندوق و16 عضو أخريين يتم إنتخابهم من البلدان الأعضاء ويرأس الصندوق المدير العام للصندوق ( وتتولى البلغارية كريستينا جورجيفا الأن منصب المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولى ) 


ولكن السؤال الأهم من أين يحصل صندوق النقد الدولى على الأموال لكى يستطيع مساعدة الدول الأعضاء والتى تمر بأزمات إقتصادية.


صندوق النقد الدولي


يحصل صندوق النقد الدولى على الأموال من الدول الأعضاء والتى تدفعها على شكل إشتراكات للعضوية  وتملك أمريكا الحصة الأكبر في المساهمات المقدمة للصندوق بنسبة 17,4%  مما أكسبها حق الفيتو في صندوق النقد الدولى أيضاً أى أن من حقها الأعتراض على شئ لايناسب سياساتها أو ببساطة قد لا يمنحك صندوق النقد الدولى الأموال التى تحتاجها الدولة أذا رفضت أمريكا أعطاء الدولة الاموال , 


وتساهم الدول في تمويل صندوق النقد الدولى كلاً حسب حجم أقتصاده , فمثلاً امريكا هى أكبر أقتصاد أذاً فهى تساهم بالحصة الأكبر في تمويل الصندوق , 


ثم تأتى اليابان في المركز الثانى من حيث ثانى أكبر الدول الداعمة مالياً لصندوق النقد الدولى بنسبة 6,48% 


ثم الصين ثالثاً من حيث أكبر الدول الداعمة مالياً لصندوق النقد الدولى بنسبة 6,41 %


تأتى ألمانيا رابعاً كونها من أكبر الدول المساهمة في صندوق النقد الدولى بنسبة 5,6


فرنسا خامساً بنسبة 4,2 


ثم تأتى بنسب متفاوته وبالترتيب دول ( بريطانيا - إيطاليا - الهند - روسيا - البرازيل - كندا - ثم السعودية في المركز الثانى عشر بمساهمه قدرها 2,1 % )


أما بالنسبة للدور الذي يلعبه صندوق النقد الدولى :


يعمل صندوق النقد الدولى علي منع وقوع الأزمات الأقتصادية ليس فقط من خلال أقراض الاموال للدول التي تتعرض للأزمات كتلك التى لديها مشكلات في ميزان الالتزامات أو المدفوعات بل أيضاً من خلال تقديم المشورة بشأن السياسات الأقتصادية ومراقبة التطورات المالية في البلدان أستناداً على الخبرة التى أكتسبها صندوق النقد الدولى منذ تأسيسه.


وتتمثل أهداف صندوق النقد الدولى تيسير النمو للدول الأعضاء من خلال التمويل المؤقت وتحقيق أستقرار سعر الصرف ومساعدة الدول على علي تصحيح مصارها الإقتصادى ككل.


 أخيراً وليس أخراً على الرغم من الجانب الأيجابى الذى يلعبه صندوق النقد الدولى في مساعدة الكثير الدول في حل أزماتها المالية التى تتعرض لها الدول الأعضاء الأ أن أنتقادات كثيرة طالت صندوق النقد الدولى ومنها الأنتقادات التى وجهها كبير الأقتصاديين في البنك الدولى و أحد مساعدى الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون جوزيف ستيجليتز الذي أكد في أحد أبحاثه أن القروض التى تقدم من الصندوق إلى الدول تكون ضارة وخاصة تلك القروض التى تقدم إلى الدول النامية والفقيرة والتى يزيدها الأقتراض فقراً.


ومن ضمن الأنتقادات التى طالت صندوق النقد الدولى سطوة وسيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على الصندوق وهى الوحيدة التى يحق لها إستخدام الفيتو كونها الأكثر مساهمة في تمويل الصندوق مالياً.


كما أن على مدار 90 عام على وجود صندوق النقد الدولى لم تحقق أى دولة أقرضها الصندوق أى عائد تنموى ملموس بل أن كل الدول التى حصلت على قروض لا تحقق نهضة أقتصادية فالقرض يدمر الأقتصاد تصريحات أطلقها الدكتور صلاح هاشم أستاذ التنمية والتخطيط جامعة الفيوم.


أخيرأ وبعد عمله كنائب أول لمجموعة البنك الدولى للتنمية المستدامة تم أنتخاب المصرى الدكتور محمود محيي الدين وبالإجماع مديراً تنفيذياً بصندوق النقد الدولى وعضو من أعضاء مجلس إدارة الصندوق ممثلاً لمصر والكويت والامارات و قطر والأردن والعراق ولبنان واليمن والمالديف والبحرين وأكد الدكتور محيي الدين أن عمله سيكون منصباً على مساندة الدول العربية على تحقيق أهدافها الأقتصادية والتنموية , هذا ويأتي الدكتور محيي الدين خلفاً للمصرى ورئيس الوزراء الأسبق الدكتور حازم الببلاوى.



طالع أيضاً :





تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -