أخر الاخبار

الزلازل ,أنواعها وأسباب حدوثها earthquake


الزلازل هي من الظواهر الطبيعية التي لا دخل للإنسان في حدوثها , فالزلازل ظاهرة طبيعية و يتكرر حدوث الزلازل من وقت لأخر وفي جميع بقاع الأرض الأ أن هناك مناطق بعينها تنشط بها الهزات الأرضية وتكون الزلازل نشطه بها أكثر من غيرها كبعض دول أسيا وأمريكا الجنوبية وفي مصر في اليومين الأخيرين شعر الكثير من المصريين بوجود هزات أرضية تجاوزت الخمس درجات علي مقياس ريختر.


الزلزال :


الزلازال هو ظاهرة طبيعية تنتج عن أهتزازات أرضية ناتجة عن حركة الصفائح الصخرية الموجودة تحت سطح الأرض عند تحركها  ويمتد تأثير الزلازال إلي سطح الأرض . ويؤكد العلماء بإنه لايوجد مكان علي وجه الأرض يعتبر في مأمن من حدوث الزلازل ولكنها تتفاوت في خطورتها وقوتها من مكان إلي أخر.


الزلازل


وبصفة عامة ومن ملايين السنيين وإلي مايشاء الله فأن الزلزال أو الزلازل ينتج عنها ظهور الينابيع وحدوث إرتفاعات وإنخفاضات في طبقات الأرض وأيضاً بسبب الزلازل تحدث الأمواج العاتية والتي من الممكن أن تكون سبباً في حدوث الكوارث المختلفة كما حدث في حادثة تسونامي إندونيسيا ٢٠٠٤ .


أسباب حدوث الزلزال :


هناك عدة أسباب و أمور أن حدثت تكون سبباً في حدوث الزلازل  ومنها 


إن إرتفاع درجة الحرارة في باطن الأرض يتسبب في إنصهار المكونات الصخرية للأرض (الألواح التكتونية) وبالتالي تتأكل الطبقات الصخرية وأبتعادها عن بعضها وبالتالي تتحرك بشكل تلقائي مسببة في حدوث الزلزال , وهي الزلازل التكتونية.


ومن أسباب حدوث الزلازل أيضاً الإنفجارات البركانية والتي تؤثر علي طبقات الأرض وبالتالي حدوث الإهتزازات و الزلازل .


كما أن للإنسان دخل في حدوث الزلازل عن طريق حقول الألغام أو الإنفجارات النووية في باطن الأرض أو أثناء عمليات الحفر العميقة للتنقيب عن مصادر الطاقة ولكنها ليست بتلك القوة عند حدوث الزلازل التكتونية أو البركانية.


أنواع الزلازل :


ويتم تقسيم الزلازل إلي ثلاثة أقسام وذلك طبقاً لعمق البؤرة التي حدث بها الزلزال وهي:


الزلازل الضحلة :


و تنشأ تلك الزلازل في الصخور والطبقات الأرضية علي عمق ليس بالكبير أو العميق ولذلك تسمي بالزلازل الضحلة وتكون علي عمق 70 متراً .


الزلازل المتوسطة :


وتنشأ تلك الزلازل في باطن الأرض وعلي عمق يتراوح بين 300 إلي 700 متر وتسمي طبقاً لذلك النوع بالزلازل المتوسطة.


الزلازل العميقة :


وهي تلك الزلازل التي تنشأ في بؤر وأعماق كبيرة في باطن الأرض ويزيد عمق تلك البؤرة أو المنطقة التي نشأ منها الزلزال إلي عمق أكثر من 700 متر.


قياس مدي قوة الزلزال :


يتم قياس الأهتزازات الأرضية الناتجة عن حدوث الزلازل عن طريق رسم بياني يسجلة جهاز يعرف بمرسمة الزلازل  أو السيزموجراف .


وهناك عدة مقاييس يمكن من خلالها قياس قوة الزلزال ومنها:


مقياس ريختر :


هو المقياس الأشهر وربما الأقدم  في قياس وتحديد قوة الزلزال ويعتمد مقياس ريختر علي اللوغاريتمات  والتي يتم تسجيلها بواسطة جهاز قياس الزلازل , وسمي مقياس القياس ريختر بذلك الأسم نسبة إلي أسم تشارلز ريختر من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا لقياس قوة الزلازل والذي قام بتطويره. وهناك مقياس درجة العزم بالإضافة إلي مقياس ميركالي .


وتتفاوت درجات القياس ومدى قوة الزلزال حيث أن درجة القياس 2,5 درجة يعتبر الزلازال ضعيفاً وغير ملموس , أما ما تزيد درجتة عن 2,5 وتقل عن 6 درجات يعتبر زلزالاً ملموساً ويشعر به البشر ولكنه لايسبب أضراراً جسيمة بالمباني والمنشأت. بينما ما تزيد درجة قوتة عن 6 درجات يعتبر أكثر ضرراً وقوة بل وعنفاً ومخاطر أذا أقتربت قوة الزلزال من ال 8 درجات فما فوقها وهذا لا يحدث الأ في فترات زمنية متباعدة.


 كيفية الوقاية وحماية نفسك من الزلازل :


أذا كنت بالمنزل عليك البقاء بعيداً عن النوافذ والزجاج والإبتعاد تماماً عن أي شئ معرض للسقوط أثناء الأهتزاز كأدوات الإنارة في المنزل ومحاولة الإبتعاد عن الجدران والتشبث بأي شئ قوي أثناء حدوث الزلزال , أو البقاء أسفل منضدة قوية تحول دون سقوط أي شئ فوق رأسك . عدم إستخدام المصاعد وفصل مصادر الكهرباء والغاز


 أذا كنت بالخارج يجب الإبتعاد عن المباني والجسور والأنفاق وأعمدة الإنارة وأي شئ قد تظن أنه قد يلحق بك الضرر , وحاول أن تبقي هادئاً والعمل علي تهدئة الأخرين وإسعافهم إن أمكن ذلك. 


أما أذا كنت محاصراً تحت الأنقاض لا تحاول تحريك الصخور , غط فمك بمناديل أو ملابسك , حاول أن تحدث صوتاً بالدق علي الجدران والصخور أو أي شئ قد يكون مسموعاً لرجال الإنقاذ , أو حاول الصراخ بطلب المساعدة أن أمكن ولكن بحرص حتي لا تستنشق كميات أكبر من الغبار.


إقرأ أيضا :


اقوي الزلازل في التاريخ


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -