أخر الاخبار

بروتوكولات حكماء صهيون


ذكرنا في موضوع سابق مقال بعنوان أخطر الكتب في العالم وعلى الرغم من غرابة العنوان لأن من المعلوم للجميع ان القراءة تنير العقول ودائما ما تضيف شئ يفيد القارئ  إلا ان هناك بعض الكتب بالفعل تصنف بأنها خطيرة و تحرض بشكل او بأخر علي إيذاء النفس وتعليم طرق إلانتحار وبعضها  يعلم السحر وتحضير ملوك الجن مثل كتاب شمس المعارف وكتاب أخر وضع به الكاتب مادة الزرنيخ السامة ليقتل كل من يقترب من الكتاب او حتي يقلب في صفحاته , ومن ضمن  تلك الكتب أيضا التي صنفت بالخطرة  كان كتاب  بروتوكولات حكماء صهيون وهو موضوع مقالنا اليوم و سنتاوله بشئ من التفصيل.



بروتوكولات حكماء صهيون:



كتاب حكماء صهيون او البرنامج اليهودى لغزو العالم وهو أحد أخطر الكتب السياسية في العالم،  تم نشر كتاب حكماء صهيون لأول مرة عام ١٩٠١ وتم اعادة ترجمته إلى العديد من اللغات ومنها اللغة العربية و يعد الكتاب من الكتب المعادية للسامية،  


أستطاعت سيدة فرنسية أثناء إجتماعها بزعيم من أكابر الماسونية في فرنسا وتمكنت من إختلاس تلك البروتوكولات منه و تم نشر الكتاب لأول مرة في روسيا في مدينة سانت بطرس برج ومن ثم بدأ الكتاب في الانتشار وتمت ترجمته إلي الألمانية والفرنسية ،  


ويعد الكتاب والبروتوكولات من أحد أسباب قتل وإبادة الكثير من اليهود في ألمانيا النازية  وذلك لأن ادولف هتلر ربط بين الأزمة الاقتصادية في بلاده وبين مخطط اليهود للسيطرة علي العالم مما أدي إلي إبادة الكثير من اليهود وتعرضوا للمذابح والمعروفة بإسم (ليلة الكريستال) او ليلة البلور وسميت بذلك لكثرة الزجاج المنكسر وذلك بعض تحريض الحكومة النازية علي تدمير و حرق محال وبيوت وكل ما هو يهودي في ألمانيا وكانت تلك الواقعة في عام ١٩٣٨ بين يومي التاسع والعاشر من نوفمبر أو كما يعرف بالهولوكوست أو واقعة المحرقة أو الكارثة كما يسميها اليهود والتر راح ضحيتها حوالى 6 ملايين يهودي وكتب هتلر في كتاب كفاحى بأن تاريخ اليهود مستند على الاكاذيب والتزوير . 



بروتوكولات حكماء صهيون :




بروتوكولات حكماء صهيون



يتضمن الكتاب عدد ٢٤ بروتوكول تتحدث فيها البروتوكولات عن غزو العالم وأحكام الهيمنة والسيطرة علي إلاقتصاد ونشر الفتن والحروب.


في مصر حصلت جهة حكومية علي نسخة من الكتاب عام ١٩٥١ وهو أحد النسخ الثلاثة الباقية في العالم.


بصفة عامة يوضح الكتاب بشكل دقيق ومفصل  الخطط الصهيونية والماسونية للسيطرة علي العالم عبرعدة بروتوكولات ومخططات شيطانية  كافساد التعليم ونشر الجهل والفوضى بين الشعوب وإشعال الفتن لاندلاع الثورات والحروب وتدمير الدين.



بروتوكولات حكماء صهيون :



جاءت البروتوكولات ال ٢٤ كالتالي


البروتوكول الأول 

الثورات والحروب والفوضى، 

 واستخدام القوة، وخير النتائج في حكم العالم ما ينتزع بالعنف و الإرهاب لا بالمناقشات الأكاديمية  ، أن السياسة لا تتفق مع الأخلاق في شئ وان الحاكم المقيد بالأخلاق ليس سياسيا بارعا. وإشعال الحروب بين الدول  ومن ثم مساعدة الأطراف المتنازعة ليبقوا تحت رحمتنا من خلال وكلائنا واختيار اناس من العامه للمناصب  الإدارية ممن لهم ميول العبيد.  وضرورة نشر الفساد والتركيز على نشر الخمر والجنون, ونشر شعارخبيث ينادى الحرية والمساواة والاخاء.



البروتوكول الثانى 

الهيمنة علي التعليم والصحافة والرأي 

الصحافة هى من القوي العظيمة في أيدي الحكام التي نحصل بها علي توجيه الناس، غير أن  تلك الحكومات لا تعرف كيف تستخدم  تلك القوي فسقطت في ايدينا وأصبح لنا نفوذا وبقينا وراء الستار ومن الصحافة كدسنا الذهب ، ضرورة السيطرة على وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ونشر نفوذ ووكلاء تابعين لنا في كل مكان في العالم , السيطرة على مناهج التدريس.



البروتوكول الثالث 

إسقاط الحكم وإبادة الارستوقراطية 

الارستوقراطية التي تقاسم العمال عملهم قد افادها ان العمال يأكلون طيبا وبصحة جيدة ونحن نريدهم فقراء ضعفاء وجوعي وتحريض العمال  وكاننا نحن المحررين لهم والتظاهر بتبنيهم ، العمل علي نشر الحسد والحقد وتقسيمهم إلي فئات واستغلال الأميين منهم. و الزج بكلمة الحرية في كل شى مما يجعل المجتمع في نزاع مع كل شى حتي مع قوي الطبيعة و قوة الله. تأسيس الاحزاب السياسية المسلحة التابعة وأستخدامها في الحروب الاهلية لإسقاط الحكم.



البرتوكول الرابع 

السيطرة علي التجارة وتدمير الدين

المضاربة في عالم الأعمال سيخلقان مجتمع انانيا غليظ القلب وبلا أخلاق ومن شأنها إبعاد الناس عن الدين والسياسة, أستخدام الطبقات الكادحة وتحريضهم على كره الطبقات العليا.



البروتوكول الخامس

أبعاد وتفريغ السياسة من مضمونها

زرع العداوات بين البلدان وجيرانها حتي لا تتحد صفوفهم ,  دعم تفشى الرشوة والفساد في أنحاء المجتمعات , نشر التعصبات الدينية والطائفية , زرع أحزاب المعارضة الفاسدة وتحيير الرأي العام بالتناقضات.



البروتوكول السادس 

الهيمنة علي الصناعة والزراعة

والاحتكار وفرض الهيمنة وتجريد الارستوقراطية (أصحاب الاملاك) من ممتلكاتهم وفرض الضرائب وتحويل أصحاب الاملاك إلي عمال و صعاليك،   ونشر الترف والهاء الناس عن العمل. وتنظيم الاحتكارات العالمية لإمتصاص ثروات الدول , رفع أسعار المواد الاولية الزراعية والحيوانية, أستخدام نفوذنا في الصحافة والاعلام لنشر رغبتنا الخداعة في مساعدة الطبقات العاملة.



البرتوكول السابع 

التحريض علي الحروب ونشر الفتنة والمنازعات و العداوات بين كل أقطار العالم ، ودس السموم والمكايد  والخبث بين الشعوب مع إظهار الدهاء أثناء التفاوض والظهور بمظهر الأمين المتحمل للمسؤلية ويجب علينا بناء جيش وشرطة مخلصة ولكن ما إذا اتحد ضدنا جيراننا فيجب خلق حرب عالمية. ومن أجل أن نظهر أستعبادنا لجميع الحكومات الاممية في أوروبا فسوف نبين قوتنا لواحدة منهم وأذا أتحدوا ضدنا سنوجه المدافع الامريكية والصين أواليابان.



البروتوكول الثامن 

أبعاد القوانين عن مضمونها وأعتماد التعبيرات المعقدة لسن القوانين حتى تبدو وكأنها عادلة وطبيعية.



البروتوكول التاسع

نشر العملاء وتدمير الأخلاق 

نسف الاخلاق بين الشعوب لإخضاعها لسيطرتنا وإستخدام كل الوكلاء الماسونيين الغير يهود في نسف الافكار المثالية , إظهار اليهود في العالم على أنهم مضطهدين , لا نرضي بالسلام مع أى دولة لا تعترف بحكومتنا العليا , أى إعتراض على حكومتنا يواجه بإتهام عداء السامية والارهاب.



البروتوكول العاشر

انشاء الدساتير المهلهلة و المهملة

عدم المناقشة العلنية لحريات الصحافة والعقيدة , المحافظة على بقاء العلاقة بين الشعب والحكومة مضطربة , يجب زرع جواسيسنا بين الحكام والملوك , سنحرم مجالس الشعب من حق السؤال عن خطط الدولة , أعطاء الرئيس الحق في دعوة البرلمان أو حله .



البروتوكول الحادى عشر

السيطرة العالمية وزرع الخوف في قلوب الناس لإغماض عيونهم,  وإشعال الانقلابات السياسية في البلاد وإظهار الامميين من غير اليهود بإنهم كالغنم وإننا الذئاب.



البروتوكول الثانى عشر

السيطرة على النشر , يجب الظفر بإدارة شركات النشر ويجب أن نكون نحن من يوافق ويصرح بما يمكن نشره وضرورة زيادة الضرائب على الكتب الغير مرخصة , ويجب أن تكون الصحافة الرسمية في صفنا وتدافع عن مصالحنا. وكل من يخالف حقوق النشر تسحب رخصته.



البروتوكول الثالث عشر

تغييب الوعي لدي الشعوب , يجب إلهاء الناس بإنواع شتى من الملاهى والالعاب والرياضات من أجل إلهاء الناس بإمور شتى من الترفيه والاباحية وإبقائه بعيداً عن السياسة. 



البروتوكول الرابع عشر

البعد عن الدين ونشر الإلحاد ونشر مساوء الاديان الاخرى وأن لم توجد ,  وتحطيم كل العقائد الغير يهودية .



البروتوكول الخامس عشر

 الخلايا السرية و الانقلابات

سندفع مفكرينا إلى تحطيم الجهود الفردية المنادية بالافكار الجماعية والعمل على إظهار غباءهم وعدم فهمهم وأن ما ينادون به عبارة عن حلم مناقض لقوانين الطبيعة لأن الله خلق كل كائن مختلف عن كل ماعداه , إحباط عزيمة الامميين المطالبين بحقوقهم وحقوق شعوبهم بالسخريه منه وإشعاره بالذل و لا أمل له بالنجاح , عدم السماح لاعضاء القانون بالعمل بعد سن ال 55 وذلك لان الشيوخ أقل قدرة على طاعة النظم الحديثة , الحكم بالموت على كل من ينظم تنظيم سرى , سنضع المصايد لجميع الخلايا السرية الثورية والاشتراكية , والمساعدة على القيام بإى إنقلاب مفاجئ.



البروتوكول السادس عشر

إفساد التعليم ونشر الجهل والاميه , التحكم في المناهج ويجب إبعاد كل المواد التى من الممكن أن ترتقى بعقول الشباب .



البروتوكول السابع عشر

التخلص من السلطات الدينية , يجب تحطيم كرامة رجال الدين في أعين الناس , إفساد رجال الدين تبدأ بدفعهم إلى إستخدام نفوذهم بكشف ميولهم الفاسدة أنطلاقاً من إستخدام الرشوة.



البروتوكول الثامن عشر

تدابير الدفاع السرية والعلنية والتي تؤدي إلي السيطرة علي الحكم

الاغتيالات الفرد ية وإثارة الشعوب ونشر الفساد .



البروتوكول التاسع عشر

الشغب السياسي والتمرد والإعلان عن الجرائم السياسية ونشر أفكار التمرد عن طريق الصحافة وأعلان أن القتيل السياسي شهيد لأنه ما ت من أجل فكره لإسعاد الانسانية.



البروتوكول العشرين

ركود راس المال و إغراق الدول بالديون , فرض ضرائب على الاملاك وضرائب على رأس المال , سحب العملة الذهبية من التداول , سحب المال من الحكومات .



البروتوكول الحادى والعشرين

تحويل الديون إلي ما يسمي بالديون الموحدة وبالتالي الإفلاس , إغراق الدول بالديون الداخلية مما يدفع الدول للديون الخارجية , إغراق الدول بالديون الداخلية يدفع عجلة التضخم المالى في الدولة.



البروتوكول الثانى والعشرين

نتائج القرون السابقة والمستقبل الخير لليهود , ويجب بقاء الاموال والذهب بإيدينا.



البروتوكول الثالث والعشرين

إبادة المجتمعات السابقة وإعادة بناؤها في شكل جديد شعب الله المختار وإقامة دولة اليهود ويجب أن يدرب الناس على الحشمة والحياء كى يعتادوا الطاعة , تحريم الخمر , البطالة الخطر الاكبر على الحكومة.



البروتوكول الرابع والعشرين

سيطرة اليهود تثبيت النسل ، نسل الملك داوود وكل من يعرف مخططاتهم منهم لإستكمالها والحكم غير قائم على التوريث بل قائم على كل من يعرف المخططات ويعمل على تنفيذها وإستكمالها.



 

أول ترجمة عربية للبروتوكولات كانت للكاتب المصري محمد خليفة التونسي وصادق على صحتها وأنها من قبل الماسونية الكاتب الكبير عباس محمود العقاد والتونسى هو أحد تلامذة العقاد.



الخلاصة تقوم خطط اليهود علي إفساد المجتمعات ونشر الفساد والاباحية ونشر الفتن والمراوغة والخداع والظهور بمظهر المجنى عليه إشعال الحروب والثورات , التحكم في رأس المال والدهب , فرض السيطرة على الصحافة , تجويع الشعوب , إفساد التعليم والهيمنة على الاقتصاد والصناعة والزراعة , إغراق الشعوب في الديون , الاغتيالات , معاداة كل الاديان وكل ما هو غير يهودى , نشر الوكلاء وكل من يعمل لصالحهم في بقاع الارض , تدمير الاخلاق , إشعال الفتن والعدوات بين الجيران. التحكم في أموال العالم وتسليط المذاهب الفاسدة والاحتكار وعلي اليهودى ان يستحل في معامله غيره وسيلة قبيحة سواء سرقة او غيرها من القبح.



وشهد شاهداً منهم حين قال الدكتور اليهودى اوسكار ليفى نحن اليهود لسنا الاسادة العالم ومفسديه ومحركى الفتن فيه وجلاديه 



(ذلك بإنهم قالوا ليس علينا في الاميين سبيلا) أى أنهم غير ملتزمين بإى شريعة مع الامميين غير اليهود 

( وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )


 


إقرأ أيضا : 














  


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -