أخر الاخبار

أغرب المزارات السياحية حول العالم وأكثرها رعباً

 

اذا كنت من عشاق الإثارة وتريد أن تستمتع بتجربة سياحية مميزة وغريبة مليئة بالمغامرة ومشاهدة المناظر الطبيعية والغير الطبيعية الغريبة حول العالم بعيداً عن الوجهات السياحية التقليدية ، فنحن نعرفك على أغرب الوجهات السياحية حول العالم 


١- جبال فيفا ( الفيفاء ) - جازان:


تعتبر جبال الفيفاء من أجمل المناظر التى يمكن أن تستمتع بها فى السعودية خاصة محبى الطبيعة الجبلية وهواة تسلق الجبال ، تقع جبال فيفا شرق منطقة جازان وهى عبارة عن مجموعة من الجبال الملتفة حول بعضها .


٢- فندق الجليد - السويد:


يجرى بناء هذا الفندق كل عام حتى يكون متوفر بين شهرى ديسمبر وابريل وهو الأول من نوعة فى العالم ، الفندق مشيد بالكامل من الجليد بسعة ١٠٠ شخص موزعة على غرف ذات تصاميم مختلفة ومميزة .


٣- متحف المجارير - باريس:


هو متحف غير مألوف تحتفظ به العاصمة الفرنسية باريس ، يسمى المتحف بالمجارير حيث يشاهد فيه الزائر المجارى والصرف الصحى وطرق معالجة المياة عن قرب .


٤- بحيرة كليلوك - كندا:


تحتوى بحيرة كليلوك على تركيز عالى من الكبريت والماغنيسيوم والكالسيوم مما يجعلها من أهم المنتجعات السياحية الصحية والعلاجية فى العالم منذ أقدم العصور بالإضافة إلى المنظر المدهش الذى تنتجة البحيرة عندما تتبخر منها المياة .


٥- وادى لجب - الريث:


وادى لجب عبارة عن شق صخرى يتوسطة جريان المياة فى شمال شرق مدينة جيزان وهو بمثابة منتزة مثالى للتجديف والسباحة ، يقصد هذة المنطقة الكثير من محبى السباحة خاصة فى الصيف بفضل طبيعتة الخلابة وأجوائة المميزة حيث يقوم بحجب الشمس طوال اليوم بفضل جوانبه الصخرية مما يتيح لهم فرصة البقاء فى المياة طوال فترات النهار .


٦- مطماطة - تونس:


مكان تصوير فيلم " حرب النجوم " ، فهى مدينة تظنها شبه خالية من البشر لكثرة الحفر بها لكن اذا اقتربت تجدها مأهولة بالسكان ، مطماطة هى قبيلة بررية قديمة هاجرت هرباً من بنى هلال فبنوا مدينتهم فى حفر كبيرة تكون باردة فى الصيف ودافئة فى الشتاء ، تتكون الحفر من فناء دائرى هو صحن الدار ومنه تتفرع غرف النوم والضيافة ومخزن الحبوب والمؤن وتربط بين هذه الحفر ممرات داخلية ، يقصد هذه المدينة آلاف السياح سنوياً يزورون السكان فى هذه الحفر التى تشبة الكهوف والتقاط الصور التذكارية ، وقد سلطت الأضواء على هذه المدينة في فيلم " حرب النجوم " للمخرج الأمريكى لوكاس عام ١٩٧٠ فأصبحت وجهة سياحية تعج بالسياح من مختلف بقاع الأرض وأحد أغرب وجهات السفر الى تونس .


٧- كاتا كومب - باريس:


هى سراديب الموتى التى تقع على عمق ٢٠ متر وامتداد ٣٥٠ كيلومتر تحت العاصمة الفرنسية باريس ، تحتوى رفاة نحو ٦ مليون شخص ، هذه السراديب كانت فى السابق مناجم للكلس ، وفى عام ١٨١٠ تم نقل جثامين الموتى من مقابر جماعية كانت تقع على تخوم باريس الى هذه السراديب حيث تم رصفها بشكل متناسق ، القسم المفتوح للزوار من سراديب الموتى يمتد الى ٢ كيلومتر فقط أما الباقى منها فهو محظور على الزوار نظراً لخطورتة .



سراديب الموتى فى فرنسا



٨- بومباى - ايطاليا:


مدينة أثرية تعرضت للتدمير عام ١٩٧٩ م نتيجة ثوران بركانى اجتاح المدينة وقضى على سكانها تماماً وتم الكشف عنها بالصدفة وأصبحت مزاراً سياحياً منذ ٢٥٠ عاماً ويقوم بزيارتها نحو ٢.٥ مليون سائح سنوياً للتجول بين أطلالها ومشاهدة جثث الأشخاص التى كساها رماد البركان وحفظها بشكل مدهش .


٩- معركة السوم - فرنسا:


أحد المناطق التى شهدت أحد أكثر معارك الحرب العالمية الأولى دموية ووحشية ، حيث شهدت المواجهات بين الألمان والقوات المتحالفة ضدها ونتج عنها مقتل وإصابة أكثر من مليون شخص وحالياً تحول المكان الى مزار سياحى يقصده ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم .


١٠- كمبوديا:


تملك كمبوديا تاريخاً دموياً يوثقه موقعتين تاريخيتين هما " شوينغ إيك " على بعد ٨ أميال من العاصمة الكمبودية ، وهو عبارة عن مساحة ضخمة من الأرض تضم العديد من المقابر الجماعية  وبها أرفف عليها المئات من الجماجم البشرية والعديد من العظام البشرية على الأرض ، ورغم أن المشهد مرعب إلا أن العديد من السياح يحرصون على زيارته بالإضافة إلى مدرسة قديمة تم تحويلها إلى متحف للتطهير العرقى حيث شهدت تعذيب وإعدام ما يقرب من ٢٠ ألف شخص .


١١- بريبيات - أوكرانيا:


يعد إنفجار مفاعل " تشيرنوبل " واحد من أسوأ الكوارث التى حدثت فى القرن العشرين ورغم مرور العديد من السنوات على حدوثة فإن المنطقة المحيطة بالمفاعل خالية من السكان بسبب الإشعاعات النووية الا أن ذلك لم يمنع تحول بعض القرى التى تم تهجير سكانها بعد الكارثة خوفاً من الإشعاع الى مناطق سياحية لمحبى المغامرة ومن أبرز تلك القرى هى قرية " بريبيات " التى كان يسكنها ٥٠ ألف نسمة وتحولت بين عشية وضحاها الى قرية أشباح يتجول فيها السياح حالياً لمشاهدة المئات من أقنعة الغاز والشوارع الخالية  وملصقات الدعاية السوفيتية .


١٢- مقابر بير لاشز - فرنسا:


يحرص العديد من السياح على التجول بين القبور فى مقبرة بير لاشز حيث تحتوى على مقابر شخصيات شهيرة مثل المطربة " إديث بياف " و الكاتب " أوسكار وايلد " و الموسيقى " شوبان " والعديد من الشخصيات الشهيرة .


١٣- سراديب الموتى - باليرمو ( ايطاليا )


تقع سراديب الموتى أسفل دير باليرمو الكبوشي ، يعود تاريخها الى القرن السادس عشر الميلادى وتحتوى على أكثر من ٨ آلاف جثة يتجول السياح بينهم ويمكنهم التقاط الصور معهم .


١٤- متحف الموت - الولايات المتحدة:


يقع متحف الموت فى مدينة لوس انجلوس الأمريكية ، يحتوى على الكثير من القطع الفنية التى تحاكى موضوع الموت بالإضافة الى صور فوتوغرافية لجثث حقيقية وقطع نادرة تعود لأشهر السفاحين فى تاريخ أمريكا ، تم تأسيس هذا المتحف بهدف تعريف الناس بشاعة الموت وحثهم على العيش سعداء بأنهم أحياء على قيد الحياة .


١٥- حديقة وانغ ساين سوك - تايلاند:


تعرف أيضاً باسم حديقة الجحيم ، تقع على بعد ١١٠ كيلومتر من العاصمة التايلاندية بانكوك ، تحتوى على تصور للجحيم من وجهة نظر العقيدة البوذية حيث تشاهد فيها مشاهد بشعة لأناس يغلون فى قدور نحاسية وتمزقهم كلاب الجحيم .


١٦- جزيرة الدمى - المكسيك:


جزيرة الدمى هى جزيرة مهجورة تقع جنوب العاصمة المكسيكية " مكسيكو سيتى " حيث شهدت الجزيرة منذ سنوات طويلة حادثة غرق فتاة صغيرة وبات سكان المنطقة يعتقدون أن روح هذه الفتاة قد سكنت هذه الجزيرة فصاروا يعلقون الدمى على الأشجار لإسترضاء روح تلك الفتاة ومع مرور السنوات امتلأت هذه الجزيرة بالدمى المتحللة على الأشجار وأصبحت دون قصد وجهه سياحية يقصدها الكثير من زوار المنطقة .



جزيرة الدمى فى المكسيك



١٧- متحف التعذيب - هولندا:


يقع متحف التعذيب فى العاصمة الهولندية أمستردام حيث يحتوى على مشاهد تحاكى أبشع وسائل التعذيب التى كانت معروفة فى أوروبا فى العصور الوسطى .



اقرأ أيضاً :



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -