أخر الاخبار

لماذا خلق الله الشعر وما فائدتة


فائدة شعر الجسم


كثيراً منا لا يعرف فائدة الشعر الذى يوجد بجسمه ، والكثير يكره وجود هذا الشعر ويقومون بالتخلص منه بكل الطرق إلا أنه لو عرف فائدة الشعر لحافظ عليه كما يحافظ على كافة أعضاء جسمه ؛ فهى نعمة من نعم الله التى لا تعد ولا تحصى ويجب أن نحمد الله عليها ، فلقد خلقنا الله فى أحسن تقويم وكل شئ عنده بقدر وما يخلق شيئاً عبثاً فكل ما خلقه الله طبعاً ذو فائدة وبالتأكيد له قيمة .


يغطى الشعر أجسام الثدييات بدرجات متفاوتة بعضها يكون وفير ويشكل طبقة سميكة و الآخر يقتصر على شعيرات متناثرة مثل الحوت والفيل ، أما الذى يوجد على جسم الإنسان فهو من الأقل كثافة بين جميع الثدييات ، ولشعر جسم العديد من الوظائف الهامة التى نغفلها وذلك حسب المنطقة التي يغطيها ، فهو يجمع العرق ويحمى الجلد من أشعة الشمس ومن الأجسام الغريبة التى قد تؤذى الجلد أو تدخل إلى الجسم .


ما هو الشعر ؟


الشعر عبارة عن زوائد بروتينية تظهر على سطح الجلد ، تنقسم الشعرة الواحدة إلي جزئين , جزء خارجى وهو الساق أو الجذع وجزء آخر داخلى وهو الجذر ى يوجد تحت الجلد داخل بصيلة الشعر .


شعر الإنسان له عدة مراحل يمر بها منذ الطفولة حتى مرحلة البلوغ ؛ شعر يبدأ فى النمو على جلد الجنين عند بلوغة الشهر الثالث أو الرابع ولكنه سرعان ما يتساقط وينمو شعر آخر رقيق يظهر فى الشهور الأولى للطفل الرضيع بعد ولادته ثم الشعر النهائى ويكون أكثر كثافة و خشونة ويظهر فى فترة البلوغ وهم بالتفصيل :


المرحلة الأولى :


شعر مرحلة الجنين حيث يظهر فى صورة طبقة رقيقة من الشعر الناعم على جلد الجنين عندما يبلغ الشهر الثالث أو الرابع وسرعان ما يتساقط قبل الولادة ثم يبدأ نوع آخر من الشعر فى النمو .

المرحلة الثانية :


الشعر الزغبى وهو عبارة عن شعر رقيق غير مصبوغ اى ليس له لون يظهر خلال الشهور الأولى من عمر الطفل ويغطى معظم أجزاء الجسم .


المرحلة الثالثة :


الشعر النهائى وهو الشعر الذى يدوم مع الإنسان طوال حياته ويكون عبارة عن شعر أكثر كثافة وخشونة يبدأ فى الظهور فى مرحلة البلوغ فى مناطق محددة من الجسم مثل الإبط و العانة وفى الوجه ( الشارب واللحية ) والبطن والصدر والأطراف عند الذكور ، ويعود هذا الإختلاف فى توزيع كثافة الشعر بين الإناث والذكور الي هرمون الإندروجين الذى يفرز بكمية أعلى عند الذكور منه فى الإناث وهناك أنواع أخرى من الشعر الذى يغطى فروة الرأس وشعر الحواجب والرموش


فوائد الشعر


فوائد شعر الجسم :


وفقاً لعلم الإنسانيات ( الانثروبولوجيا ) فإن الإنسان القديم كان مغطى بشعر الجسم لتنظيم الحرارة وحماية الجلد من أشعة الشمس حيث كان يتجول سيراً على الأطراف عارياً معرضاً جزءاً كبيراً من جسمة لأشعة الشمس ، وأنه عندما تطور الإنسان وأصبح يسير على قدميه لم يعد جسمه بحاجة لكل كمية الشعر على الرغم من أن الإنسان يمتلك نفس كمية البصيلات الشعرية التي تملكها القرود إلا أن معظم الشعر الذى يغطى جِسمه هو شعر ناعم ؛


يؤدى الشعر الذى يغطى الجسم وظائف عدة فهو يشكل طبقة عازلة تحمى الجسم من البرد ، كما أن ألوان الشعر التى تحيط بأجسام الحيوانات تكون مماثلة للون البيئة مما يزيد من قدرتها على الإختباء من الأعداء حتى لا تكون فريسة أو صيدة سهلة وفى البعض الآخر يكون كأعضاء إحساس كما فى الحيوانات ليلية النشاط أو أشواك للدفاع عن النفس


أما فى جسم الإنسان تختلف فائدة أو وظيفة شعر الجسم تبعاً لمكانة أو موقعة ،
فشعر الرأس يحمى فروة الرأس من أشعة الشمس وضبط حرارة الجسم بينما تقوم الحواجب والرموش بحماية العينين من دخول الأجسام الغريبة بها كما تقوم الشعيرات الموجودة فى فتحتى الأنف وقناة الأذن بالتقاط الغبار والحشرات من دخول الجسم الى جانب تنظيم درجة حرارة الهواء الذى يستنشقة الإنسان ، علاوة على أن شعر الجسم به مستقبلات حسية تسمح لنا بالشعور


أما شعر الإبط فهو يؤمن نوعاً من الحماية والدفء للعقد اللمفاوية الموجودة تحت الإبط كما يحتوى على غدد عرقية أكثر من باقى أجزاء الجسم حيث تفرز كميات كبيرة من العرق تساعد فى تنظيم درجة حرارة الجسم وتبريد الجسم عن طريق تبخر العرق .


كذلك شعر العانة يشير الى الإستعداد البيولوجى للتكاثر ويحمى المنطقة التناسلية من الإحتكاك ويحافظ على درجة الحرارة المثالية عندما يكون الجو حار أو بارد جداً


كما وجد العلماء أن شعر الجسم يحمى من الطفيليات كحشرات الفراش التى تمص دم الإنسان .


أحكام شعر الجسم فى الإسلام



بما أن الإسلام دين نظافة فإنه يحثنا دائماً على الإعتناء بنظافة أجسادنا ولأن الشعر الزائد فى بعض الأماكن من الجسم يتسبب فى ظهور بعض الروائح الكريهة فقد أمرنا الرسول ( صل الله عليه وسلم ) بإزالة شعر الإبط والعانة مرة على الأقل كل أربعين ليلة كما جاء فى الحديث الشريف " وقت لنا في قص الشارب ، وتقليم الأظافر ، ونتف الإبط ، وحلق العانة ، أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة " .




إقرأ أيضا  : 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -