أخر الاخبار

 


الأضحية هى إحدى شعائر الإسلام التى يتقرب بها المسلمون إلى الله بتقديم ذبح من الأنعام وذلك من أول يوم من أيام عيد الأضحى حتى آخر أيام التشريق ، وهى سنة مؤكدة لدى جميع مذاهب أهل السنة والجماعة الفقهية الشافعية والحنابلة والمالكية ما عدا الحنفية فهم يرون انها واجبة




حكم الأضحية :




الأضحية هى سنة مؤكدة عن النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - كما انها مشروعة فى القرآن الكريم فى قول الله تعالى : " فصلى لربك وانحر " ،  ولا اثم فى تركها 




الحكمة من مشروعية الأضحية :



ميعاد الأضحية وكيفية توزيع الأضاحي 




شرعت الأضحية لحكم كثيرة منها :




- شكر الله سبحانه وتعالى على نعمة المتعددة


- إحياء سنة سيدنا إبراهيم - عليه السلام - حين أمره الله عز وجل بذبح ابنه سيدنا إسماعيل فى المنام ثم فداه الله بذبح عظيم 


- أن يتذكر المؤمن أن صبر إبراهيم وإسماعيل - عليهما السلام - وطاعتهم لأوامر الله ومحبتهم لله وايثارها على محبة الولد والنفس وأن ذلك هو سبب الفداء ورفع البلاء .




الشروط الواجب توافرها فى الأضحية: 





- يجب الأ يقل عمر الإبل عن خمس سنوات ، والبقر سنتين ، وسنة للماعز و 6 أشهر للضأن.


- يجب ان تكون الضحية خالية من العيوب فى العين أو الجلد أو مقطوعة الأرجل أو يظهر علية الهزل الشديد.


- أن تكون عيونه لامعة ليس بها إحمرار ولا توجد فراغات بالجلد وألا تكون مصابة بالإسهال وأن الفضلات ليست ملتصقة بجسدة من الخلف .


- أن تظهر على الحيوان علامات النشاط والحركة والإقبال على تناول الطعام وألا تكون هناك جروح بجسمه أو أورام مع مراعاة ألا يكون هزيل وقليل اللحم .




موعد الذبح : 




يبدأ وقت الذبح من بعد صلاة عيد الأضحى حتى وقت غروب الشمس لليوم الثالث عشر من ذى الحجة ، كما تجوز الوكالة فى الأضحية وتجوز ان تكون عن الميت خاصة اذا أوصى بها ، كما ان الإشتراك فى الأضحية جائز فى البقر والجاموس والإبل بشرط الأ يزيد عن 7 أفراد .




شروط يجب توافرها فى المضحى :




- النية لقول النبى - صلّ الله عليه وسلم - " انما الأعمال بالنيات " .


- ألا يأخذ شعره أو أظافرة عند دخول أول ذى الحجة حتى يضحى .


- أن يرى ذبيحته ويقول أثناء الذبح " بسم الله .. الله اكبر .. اللهم هذا عنى وعن أهل بيتى " . 





كيفية توزيع الأضحية :




يجوز للمضحى الأكل من أضحيته أو الإنتفاع بها لحماً وأحشاءً وجلداً كلها أو بعضها ، أو التصدق بها كلها أو بعضها ، أو إهداؤها كلها أو بعضها ، إلا انه لا يجوز إعطاء الجلد أجرة للجزار ولا يجوز بيعه ، ولكن الأفضل فى الأضحية ان تقسم الى ثلاثة : ثلث له ولأهل بيته وثلث للأقارب وثلث للفقراء .




إقرأ أيضا  : 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -