أخر الاخبار

لماذا صممت نوافذ الطائرات بالشكل البيضاوى مختلفة عن غيرها من المركبات ؟!

 

بدأت الحكاية فى منتصف القرن العشرين حين بدأت شركات الطيران بالتحليق بطائراتها على إرتفاعات عالية ، وكان الهدف من هذه الخطوة توفير المال لأن التحليق على إرتفاعات عالية يعنى أن كثافة الهواء أقل وبالتالى ستصبح مقاومة الهواء أقل مما يعنى أيضاً إستهلاكاً للوقود أقل وبالتالى توفيراً للمال .


كما أن الطيران فى طبقات الجو العليا يجعل الرحلة أسلس وأهدأ ولجعل الطائرات تحلق على إرتفاعات عالية كان من الضرورى إجراء بعض التعديلات على تصميم وهيكل الطائرة ، وكذلك تم ضبط الضغط فى حجرة الطائرة ليتمكن المسافرون من التنفس بسهولة ، كما تم صنع جسم الطائرة بشكل اسطوانى لتستطيع تحمل الضغط الداخلى الجديد المتزايد .


لماذا يتم تصميم نوافذ الطائرات بالشكل البيضاوى والدائرى وليست مربعة


اعتقد صانعى الطائرة أنهم تمكنوا بذلك من التصميم المثالى للطائرات إلا أنه فى منتصف القرن العشرين تحطمت ثلاث طائرات وتمزقت إلى قطع صغيرة وكان ذلك بسبب عيب جوهرى غفل عنه المهندسون فى تصميم الطائرة وهو أنه كانت نوافذ الطائرة مربعة الشكل .


وذلك حيث تسبب النوافذ المربعة مشكلة كبيرة بالنسبة للطائرات عندما تحلق على إرتفاعات عالية وذلك لإختلاف الضغط بين الغلاف الجوى والضغط فى حجرة الطائرة وهذا الضغط يتسبب فى تمدد طفيف فى حجرة الطائرة مما يطبق ضغطاً عليها يرتكز هذا الضغط على إطارات النوافذ .


ففى حالة النوافذ المربعة فإن هذا الضغط يتراكم بشكل خاص على الحواف الحادة للنوافذ المربعة وعندما يتزايد الضغط بشكل كبير تحدث الكارثة وتتمزق الطائرة .


أما إذا كانت النوافذ مدورة أو بالشكل البيضاوى فإن الضغط يتوزع بسلاسة على طول إطار النافذة مما يساعد على تجنب مشكلة الضغط على نقاط معينة .


هكذا نكون قد تعرفنا على السبب العلمى وراء تصميم نوافذ الطائرات بالشكل البيضاوى وليس المربع كما هو الحال فى باقى الحافلات أو السيارات وذلك لتجنب تركيز الضغط على حواف النوافذ مما يؤدى إلى حوادث مأساوية وليس لمجرد الشكل كما يظن البعض .


إقرأ أيضا  :


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -