أخر الاخبار

قواعد بسيطة لتعيش حياة أفضل

 


يعيش كل فرد فى هذه الحياه وفقاً لفلسفة الحياة اليومية الخاصة به ، ومعرفة كل إنسان لذاته أمر ضرورى جداً لتحديد ما يريد من هذه الحياة ، وهذا ما يدفعنا للتعرف على بعض الخطوات البسيطة لنعيش حياة أفضل .


خطوات بسيطة لحياة أفضل


أولى هذه الخطوات هى أن تعرف ذاتك 


فيجب علينا أن ننطلق من ذواتنا أولاً فنحن فى الحياة نعيش وفقاً لما نتعلمه من أسرنا ثم مدارسنا ومجتمعنا ، وتكون القواعد الأخلاقية التى ينادى بها مجتمعنا هى الأساس التى تنطلق منه تصرفاتنا وسلوكياتنا ، وبناءً عليه فإن معرفة ذاتنا معرفة جيده سوف نكون قادرين على فهم الحياة بشكل صحيح وقادرين على إدراك مواقعنا من هذا العالم و قادرين أيضاً على وضع خطط لحياتنا الخاصة والعملية .


الخطوة الثانية هى معرفة الآخرين 


يقول فريدريك هاينريتش " دون الآخر ، الأنا مستحيل " ليبين بوضوح تام أن وجود الآخر ضرورة لا يمكن الإستغناء عنها أبداً ، فهو الذى يشاركنا الحياة ومن دونه لا يمكن للحياة أن تستمر ، فأنا أحتاج الآخر بدءاً من لحظة وجودى وكذلك الآخر يحتاجنى فالحياة لا يمكن أن تستمر إن كنت فرداً وحيداً .


الخطوة الثالثة وهى أن تبتعد عن مراقبة الآخرين 


كى تعيش حياتك بشكل إيجابى عليك أن تبتعد عن مراقبة الآخرين وعن تقييم تصرفاتهم وأفعالهم فأنت لست مسؤولاً عنهم أو عما يفعلوه ، ولا يحق لك التدخل فيما يخص الغير فلا تكن مثل اللذين تكون فلسفة حياتهم مبنية على الإهتمام بالأمور التافهة والثرثرة التى لا تنفع ، بل كن إيجابياً واتخذ قرارك أن تكون بعيداً عن أجواء الثرثرة والإساءة وأن تهتم بحياتك والأمور النافعة لك ولغيرك من الناس فتكون فلسفة حياتك مبنية على العمل والإنتاج والنفع والفعل الإيجابى المثمر .


الخطوة الرابعة وهى أن تكون سعيداً


حياتنا بين الولادة ولحظة الوفاة أو الموت تمر بمراحل متعددة وعلينا أن نتقبلها بكل شئ فيها حلو ومر لذلك عليك أن تحاول أن تكون سعيداً ، فالسعى للسعادة أمر جميل ومحمود فما تعيشة أنت ينعكس على من حولك والإنسان الذى لا يرفع من سقف توقعاته ولا يبنى أحلام خيالية لا تتطابق مع الواقع يبقى شعورة متوازناً ومليئاً بالرضا وهذا ما يجلب السعادة .


الخطوة الخامسة وهى مساعدة الآخرين


فمساعدة الآخرين يعطينا شعوراً إيجابياً وأيضاً يشعرنا بالرضا والسعادة لأنها تعطينا شعور بأننا أشخاص مفيدين ونافعين لغيرنا وهذا يعطى قيمة ومعنى لحياتنا .


الخطوة السادسة وهى أن تكون قوياً


والقوة هنا لا تعنى القدرة على الضرب والتدمير وإنما تشير إلى القدرة على التفوق والنجاح ومساعدة الآخرين ، فعندما تكون إنسان ذو شخصية قوية تكون قادر على الإفصاح عن رأيك دون خوف أو خجل وستكون محباً وقادراً على النجاح .


الخطوة السابعة وهى عدم المبالغة


الإفراط والمبالغة يضران بالإنسان وعندما يستطيع الإنسان ضبط مشاعرة وعدم الإفراط والمبالغة بإظهارها سيكون قادر على فهم كل شئ بشكل أفضل ، فلا يجب علينا أن نسعى دائماً لإظهار أفضل ما لدينا محاولين إخفاء عيوبنا لأن ذلك سيؤدى إلى الخسارة فى نهاية علاقاتنا لأننا لم نكن صادقين .


اقرأ أيضاً :



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -