أخر الاخبار

الفوائد المذهلة لهرمون الميلاتونين وأهمية النوم في الظلام لتقليل خطر الإصابة بالسرطان

 

سحر الميلاتونين وأهمية النوم في الظلام ليلا للأستفادة من الفوائد الكثيرة لهرمون الميلاتونين ومنها تقليل خطر الإصابة بأمراض السرطان.


لنتأمل هذه الدراسة الحديثة عن تأثير المصابيح أثناء الليل.. فقد أجرى فريق أبحاث هولندي دراسة على الفئران من أجل فحص تأثيرات تعرضها للضوء ليلا ، وربطت الدراسة بين التعرض الكثيف للضوء أثناء النوم وبين العديد من الأمراض ، وحذر الباحثون من أن عدم التعرض للضوء نهاراً هو أيضاً مضر بالصحة.


إذاً الحقيقة العلمية تؤكد أن إطفاء المصابيح أثناء النوم هو أمر ضروري وصحي وينعكس إيجابياً على جسم الإنسان وسلامته وسعادته .


ولكن ماذا عن حبيبنا عليه الصلاة والسلام ، طبعاً من دلائل نبوة المصطفى عليه السلام الذي لا ينطق عن الهوي أنه أنبأنا عن مخاطر ترك المصابيح مضاءة أثناء النوم ، بل ونهى عن ذلك .


قال عليه الصلاة والسلام: ( إذا نمتم فأطفئوا سُرُجكم) [رواه أبو داود].. فهذا أمر نبوي شريف بضرورة إطفاء السُرُج (أي المصابيح) أثناء النوم .


فما هو هرمون الميلاتونين وإين يوجد وماهي وظيفتة؟


الميلاتونين أو هرمون النوم هو هرمون يتم إنتاجه بالأساس بواسطة الغدة الصنوبرية في الدماغ وهناك دلائل أخري تشير إلي تواجده في أعضاء أخري كالعينين والنخاع العظمي والأمعاء ويرتبط هرمون الميلاتونين بالقدرة علي النوم حيث يساعد إرتفاعه في الجسم علي الإسترخاء والنوم.


كما أن الميلاتونين يعمل بمثابة المنبه الطبيعي داخل الجسم فهو يساعد علي تنبيه الجسم لوقت الطعام والعمل والنوم وغيرها ، كما يعمل الميلاتونين علي تنظيم درجة حرارة الجسم كما يعمل الميلاتونين علي تنظيم ضغط الدم في الجسم. 


هرمون الميلاتونين 


و تتأثر مستويات الميلاتونين في الجسم بالأساس بالضوء والشمس في الخارج حيث يأخد هرمون الميلاتونين في الإرتفاع عندما تظلم بينما يعمل الضوء علي تخفيض مستوياته.


ومن فوائد الميلاتونين الصحية أيضاً أنه يساعد في تقليل مخاطر أمراض العيون حيث يعمل الميلاتونين علي حماية شبكية العين من الضمور ، كما يساعد الميلاتونين علي تخفيض قرحة المعدة وعلاج الإرتجاع المريئي.


ومن الفوائد المهمة لهرمون الميلاتونين هو زيادة هرمون النمو لدي الرجال حيث يتم إطلاق هرمون النمو بشكل طبيعي أثناء النوم ويبدو أن الميلاتونين يؤثر علي الغدة النخامية لدي الرجال فيجعلها أكثر حساسية لهرمون النمو.


ويمكن تناول بعض الأدوية أو في صورة مكملات غذائية تحتوي علي الميلاتونين ولكن بصورة منخفضة جداً 


و أشارت مجموعة من الإحصائيات والدراسات أن الميلاتونين يفيد في تقوية الجهاز المناعي للجسم ، حيث قال الباحثين  في جامعة أريزونا الأمريكية أن النوم في الظلام يفيد الصحة ويحسن الجهاز المناعي بصورة أكبر. 


وأضاف علماء الأحياء و البيولوجيا في الجامعة أن الجسم يستطيع إفراز هرمون الميلاتونين الذي يلعب دورا بارزا في محاربة السرطان والأورام الخبيثة كسرطان الثدي والبروستاتا في الظلام فقط.


فوائد هرمون الميلاتونين وأهمية النوم في الظلام 


وتشير الدراسات إلي أن إنتاج هذا الهرمون ( الميلاتونين )  الذي يعيق نمو الخلايا السرطانية قد يتعطل في وجود الضوء حتي وأن كان خافتا.


ويري الباحثين أن هذه العملية الطبيعية التي أوجدها الله سبحانه وتعالي تساعد في الإستفادة من الليل المظلم للسيطرة علي أنواع معينة من السرطانات كسرطان الثدى وسرطان البروستاتا ،  فكما يساعد الليل في إطلاق هرمونات معينة في الجسم كذلك فأن ضوء النهار ينشط هرمونات أخري في جهاز المناعة والتي يؤدي إنخفاضها إلي زيادة خطر الإصابة ببعض الفيروسات كالبرد والزكام مثلاً.


وقد أظهرت الدراسات السابقة أن نمو وتطور جهاز المناعة في الحيوانات عادة مايكون ضعيفاً عند وجود ضوء صناعي في فترات الليل .




إقرأ أيضا :



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -