أخر الاخبار

العلاج الموجه الأكثر فاعلية والأقل ضررا لمحاربة وقتل الخلايا السرطانية

 

 السرطان Cancer



هو عبارة عن نمو الخلايا داخل الجسم أو في عضو من أعضاء الجسم بشكل غير طبيعي أو منظم وفي مراحلة المتقدمة تتوغل وتنتشر وتنقسم خلاياه بشكل عشوائي وغير محدود مسببة تدمير الخلايا والأنسجة المجاورة أو حتي الإنتقال للأجزاء البعيدة عن طريق الدم  , وأي أن كان نوع الورم حتي وأن كان حميد فيجب علاجه لأنه في بعض الأوقات يتحول الورم الحميد إلي خبيث.




العلاج الموجه للسرطان :




أصبح العلاج الموجه اليوم أحد أهم أنواع العلاج وتقريبا يستخدم العلاج الموجه للسرطان في معالجة جميع أنواع الأمراض والأورام  السرطانية.  حيث يتم تحديد العلاج الموجه المناسب بعد تحليل الأورام والخلايا السرطانية.




العلاج الموجه أو العلاج الجزيئي هو نوع من أنواع الأدوية التي تعمل علي إيقاف نمو الخلايا السرطانية من خلال التداخل مع بعض الجزيئات التي تشارك في نمو و إنتشار الأورام و الخلايا السرطانية .  كما يتميز العلاج الموجه بدقته حيث يتم من خلال العلاج الموجه إستهداف أهداف جزيئية محدده ترتبط مع مرض السرطان و يختلف العلاج الموجه عن العلاج الكيماوي في دقة العلاج الموجه حيث يتداخل العلاج الموجه للسرطان مع الجزيئات المصابة بالسرطان والمسببة في إنتشار الورم ويعمل علي قتلها ومنع إنتشارها ، بينما العلاج الكيماوي أو الكيميائي يهاجم كل الخلايا  سريعة الإنقسام سواء كانت خلايا سرطانية أو طبيعية . 




العلاج الموجه 




يهدف العلاج الموجه إلي تثبيط الخلايا السرطانية وتدمير قدرتها على الإنتشار إلي أجزاء أخرى من الجسم ، كما يعمل العلاج الموجه إلي تخفيف الأعراض التي تنجم عن السرطان. 



من الأمور الجيدة في هذا النوع من العلاج للسرطان أن العلاج الموجه للسرطان يتوجه مباشرة إلي الخلية السرطانية ويعمل على القضاء عليها ومن دون أن يؤثر العلاج الموجه علي الخلايا السليمة بالجسم .



ولا يعتبر العلاج الإشعاعي علاجا موجها و أن كان الغرض منه هو توجيه العلاج الإشعاعي بأتجاه الورم الخبيث أو الخلايا السرطانية ، حيث يعتبر العلاج الموجه أكثر فائده وفاعلية من علاجات الأورام الاخري لأنه أقل ضررا وتأثيرا علي الخلايا الطبيعية أو السليمة.  



وفي حقيقة الأمر السرطان مرض كغيره من الأمراض التي قد يصاب بها البعض ويمكن الشفاء منه ويوجد قائمة طويلة من أنواع العلاجات التي تساعد في الشفاء تماما من مرض السرطان و السرطان كغيره من الأمراض حيث يجب أخذ الأدوية المناسبة لعلاج المرض حتي و أن إختلفت مسميات الأدوية التي تعالج السرطان وتراها غليظة في مسمياتها  إلا أنها في الاخر أدوية وبالفعل تعالج حيث تم شفاء أكثر من ٢٨ مليون إنسان حول العالم كانوا مرضي بالسرطان  في العام الماضي،  وهناك تقدم طبي كبير في علاج السرطان وآخرها كان  ما توصل إليه  ماركو زكي , أستطاع الباحث والطبيب المصري ماركو زكي من إكتشاف الجين المسئول عن سرطان الكبد مما جعله يفوز بجائزة نيوتن البريطانية  والتي تقدر قيمتها ب 200 ألف جنيه إسترليني  كأول مصري .



ماركو زكي مصري من محافظة المنيا بجنوب مصر , تخرج ماركو من جامعة المنيا كلية الصيدلة وعرفاناً منه بفضل الجامعة عليه فقد تبرع بنص جائزته للجامعة التي تخرج منها بينما قرر تخصيص الجزء الأخر لإستكمال بحثه عن سرطان الكبد للقضاء عليه نهائياً.



إقرأ أيضا :


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -