أخر الاخبار

بحر آرال تحول من رابع أكبر بحيرة في العالم إلي صحراء



  آرال البحر الذي تحول من بحر إلى مقبرة للسفن والقوارب الغارقة


آرال قصة بحر تحول من كونه رابع أكبر حوض مائي أو رابع أكبر بحيرة في العالم إلي صحراء بفضل التدخل البشري .


في الحقيقة أن ما تراه في الصورة ما هو إلا بحر أو كان بحرا قبل أن يصبح صحراء قاتلة وأصبحت السفن والقوارب الغارقة مخبأ للحيوانات من حرارة الشمس الحارقة .



السفن تغوص في بحر آرال 


بحر آرال هو عبارة عن بحر يقع في منطقة آسيا الوسطى بين دولتي كازاخستان من الشمال و أوزباكستان من الجنوب ، عرف النهر قديما عند  الجغرافيين العرب ببحر خوارزم بينما أطلق عليه الروس في القرن السابع عشر اسم البحر الأزرق.


قدرت سابقا مساحة بحر آرال قبل تبخره ب ٦٨ آلاف كيلومتر مربع بينما بلغ طول بحر آرال حوالي ٤٢٨ كيلومتر كما أحتوي بحر آرال على عدد من الجزر وقدرت مساحتها الكلية ب ٢٣٤٥ كيلومتر  مربع بينما وصل عمق البحر إلي ٤٠ مترا ، ولم يبقى منه اليوم سوى ١٠% من تلك المساحة الكبيرة التي كان عليها .


بحر آرال على الخريطة 


بل أصبح يطلق علي بحر آرال مقبرة السفن ، و كان البحر يعج بالسفن والحياة البحرية وأكثر من ٢٤ نوع من  الأسماك وسنويا كان يستخرج من مياهه أكثر من ٥٠٠ طن من الأسماك سنويا ولكن مند عام ١٩٧٠ م بدء الجفاف يضرب البحر إلى أن وصل في عام ٢٠٠٨ م لمرحلة شبه الجفاف التام ويعد هذا الجفاف لبحر آرال في آسيا الوسطى من  أكثر الكوارث التي تسبب بها الإنسان ومن أجل زيادة انتاج القطن. مما تسبب في قتل الحياة البحرية وفقد الكثير لمصدر  رزقهم من مياه البحر  .


تبدأ قصة تحول أحد أكبر الأحواض المائية في العالم بحر آرال إلي صحراء عندما تدخلت روسيا الإتحاد السوفيتي سابقا بقيادة خرتشوف وقاموا بتحويل مجري النهرين الذين يصبان في بحر آرال. 


في حقيقة الأمر كان هناك نهران يصبان في بحر آرال ، الأول نهر سر داريا من الشمال ، و النهر الآخر هو نهر آمو داريا من الجنوب.


لكن السوفيت حولوا مسار النهرين لري حقول القطن ، وأرادوا بذلك حينها تحويل منطقة آسيا الوسطى إلى أكبر منتج للقطن في العالم ، ونجحوا في ذلك خلال فترة الثمانينيات من القرن الماضي عندما تصدرت أوزبكستان إنتاج القطن في العالم .


وبعد تدخل السوفييت تقلصت مساحة البحر البالغة ٦٨ الالاف كيلومتر مربع إلي حوالي ٦٠٠٠ الالاف كيلومتر مربع فقط ، حيث  بقيت أجزاء من البحر محتفظة بالمياه ، إحداها تسمى بحر آرال الصغير والتي تشغل مساحة ٥ % فقط من المساحة الكلية التي كان عليها البحر ، وتقع في الجزء الشمالي من بحر آرال الأصلي ، وبفضل سد كاكارال الذي يحبس المياه فيها وسمح هذا السد برفع مستوى الماء إلى 3 أمتار من أدنى نقطة سجلت لإرتفاع المياه في عام 2005 ، ما أرجع الحياة إلى قاع البحر. كما يعد بحر آرال مركزا مهما لاستخراج الملح .



منسوب المياه في بحر آرال 


لكن لازال الأمل يراود البعض في أن يرجع بحر آرال إلى ما كان عليه في يوم من الأيام ، ولو بعد عشرات السنين .



بحر آرال 

بحر آرال 


بحر آرال 





إقرأ أيضا  :






تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -