أخر الاخبار

من هو هرقل ؟ وماهي إنجازاته وأين كان ؟


هرقل 


من هو هرقل : 


ورد أسم هرقل (Hercules)  في التاريخ الإنساني كواحد من أعظم القادة في التاريخ وأكثرهم شهرة ، حنكة وبراعة في السياسة والحكم ، وقد كان لقب الهرقل يطلق علي سلالة من الملوك الذين حكموا الإمبراطورية البيزنطية في فترة من الفترات ، ولعل أشهر من سمي بهذا الأسم الإمبراطور الذي حكم في الفترة منذ سنة ستمائة وثمانية للميلاد (608م) .


هرقل Hercules 


تزامن ظهور هرقل مع مسيرة الدعوة الإسلامية في الجزيرة العربية ، فمن هو هرقل العظيم ؟ وماهي أبرز إنجازاته ؟ وما هي قصته مع الإسلام ؟ 


- نشأة هرقل ومولده :


ولد أفلافيوس أغسطس هرقل في سنة 575 للميلاد ، وقد كان أبوه هرقل الأكبر أول من أسس السلالة الهيرقلية ، حيث كان له نفوذ وسلطان عند الإمبراطور البيزنطي موريوس الذي عينه نائبا له علي مملكته في شمال إفريقيا ، وقضي الهرقل الإبن معظم حياته قبل أن ينتقل لاحقا إلى قلب الإمبراطورية ليكون امبراطورها الجديد الذي يعيد إليها المجد بعد الإنكسار .   


- إنجازات هرقل :


وصل هرقل إلى السلطة في بدايات القرن السادس للميلاد ، حيث كانت المواجهات والمعارك علي أشدها بين الدولة البيزنطية والدولة الفارسية الساسنية ، وبعد أن هزم الروم من قبل الفرس ، جاء هرقل ليعرض علي الفرس هدنه يقومون بموجبها بدفع جزية كبيرة لدولة الفرس مقابل وضع القتال ، وفي هذه الفترة عمل هرقل علي إعادة تنظيم الجيش وتعبئة الناس . 


كما نظم موارد الإمبراطورية لتعود إليها قوتها من جديد ، حيث هاجم هرقل بجيشه الفرس في الشام فإسترد معظم أراضيها ، كما تمكن من الوصول بجيشه إلى تبريز عاصمة الساسانين وهزيمتهم في عقر دارهم ، وقد كانت هزيمة الفرس وإنتصار الروم في سنة 629 ميلادي ،  حيث فرح المسلمون بهذا النصر ، لأن الروم هم أهل كتاب ، بينما الفرس هم مجوس كفار . 


- هرقل ودعوة الإسلام :


بعد تمكن الدعوة الإسلامية ، حرص النبي عليه الصلاة والسلام علي بعث الرسائل إلى كسري وهرقل وغيرهم ليعرض عليهم الإسلام ، وقد بعث برسالة إلى هرقل يطلب فيها منه أن يسلم حتي يسلم ، ويأتيه الله أجره مرتين ، وكان نص الرسالة التي أرسلها النبي إلى هرقل ملك الإمبراطورية الرومانية والمحفوظة في المتحف في مسجد الملك الحسين (الأردن).



"بسم الله الرحمن الرحيم"


 من محمد عبدالله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم": سلام على من إتبع الهدى ، أما بعد فإني أدعوك بدعوة الإسلام ، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين وإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا أشهدوا بأنا مسلمون .



نص الرسالة التي بعثت لهرقل عظيم الروم 


وعندما وصل كتاب رسول الله إلى هرقل قرأه وهو مقيم في بيت المقدس ، وقد كان قد أرسل لأبو سفيان بن حرب ليسأله عن النبي الذي بعث فيهم . 


بعض أسئلة هرقل لأبو سفيان عن رسول الله ، عليه افضل الصلاة والسلام : 


كيف نسبه فيكم ؟ قال أبو سفيان هو فينا ذو نسب .

 

قال هرقل : فهل قال هذا القول منكم أحد قط قبله؟ قال أبو سفيان لا .

 

قال هرقل : فهل كان من آبائه من ملك قال أبو سفيان لا .

 

قال هرقل : فأشراف الناس يتبعونه أم ضعفاؤهم؟ قال أبو سفيان بل ضعفاؤهم .

 

قال هرقل: فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ، قال ابو سفيان لا 

 


قال هرقل : ماذا يأمركم ؟ قال أبو سفيان يقول إعبدوا الله وحده ولا تشركوا به شيئا وأتركوا ما يقول آباؤكم ويأمرنا بالصلاة والصدق والعفاف والصلة .

 

تشير الروايات التاريخية إلى أن هرقل كاد أن يسلم ويؤمن بدعوه الإسلام لولا خوفه من قساوسته ، وممن حوله من  الذين كانوا يكرهون العرب كرها شديدا ، وقد توفي هرقل في سنه 641 ميلادي بعد أن شهد هزيمة الروم في اليرموك ورحيلهم عنها سنة 636 ميلادي . 



إقرأ أيضا  :



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -