أخر الاخبار



ما هو إنفصام الشخصية

الفصام Schizophrenia  هو إضطراب نفسي يتيمز بفقدان الإتصال بالواقع ، والهلوسة ( سماع أصوات غير حقيقية ) ، والإيمان بمعتقدات زائفة ( أوهام ) ، والتفكير والسلوك غير الطبيعيين ، وقلة التعبير عن المشاعر ، وضعف الهمة والدافع ، وتدني الوظائف الذهنية ( الإدراك ) ، ومشاكل في الأداء اليومي ، بما في ذلك العمل ، والعلاقات الإجتماعية ، والعناية الشخصية بالنفس . 


إنفصام الشخصية هو إضطراب نفسي شديد يؤثر علي 24 مليون شخص تقريباً أو علي شخص واحد من كل 300 شخص في جميع أنحاء العالم . 


يسبب إنفصام الشخصية الذهان ويعد معيقاً بشكل كبير وقد يؤثر علي جميع مجالات الحياة ، بما فيها الأداء الوظيفي الشخصي و الأسري والإجتماعي والتعليمي والمهني . 


من الشائع أن يتعرض المصابون بإنفصام الشخصية للوصم والتمييز وإنتهاك حقوق الإنسان . 


أكثر من شخصين من كل ثلاثة أشخاص مصابين بالذهان في العالم لا يحصلون علي الرعاية المتخصصة في مجال الصحة النفسية . 


توجد طائفة من خيارات الرعاية الفعالة للمصابين بإنفصام الشخصية ، ويتمكن شخص علي الأقل من كل ثلاثة أشخاص مصابين به من التعافي بشكل كامل . 


انفصام الشخصية


• أسباب إنفصام الشخصية :- 

لم تقف البحوث علي سبب وحيد للإصابة بإنفصام الشخصية ، ويعتقد أن الإضطراب ناجم عن تفاعل بين الجينات و طائفة من العوامل البيئية التي قد تسبب إنفصام الشخصية . 

وقد تؤثر أيضاً العوامل النفسية والإجتماعية علي بداية ظهور الإضطراب والمسار الذي يتخذه .  


الفئات الأكثر عرضة : 

أظهرت الأبحاث أن مرض إنفصام الشخصية يؤثر في الرجال والنساء بشكل متساوٍ إلي حد ما ، ولكن قد يكون ظهوره مبكراً عند الذكور .  


• الأعراض 

تصنف أعراض الفصام عادة إلي : 

1 - الأعراض الإيجابية : أي تغيير في السلوك أو الأفكار ( مثل : الهلوسة ، أو الأوهام ) . 


2 - الأعراض السلبية : حيث يبدو أن الناس ينسحبون من العالم المحيط بهم في ذلك الوقت ، ولا يهتمون بالتفاعلات الإجتماعية اليومية ، وغالباً ما يظهرون بلا عاطفة . 


• الأعراض الإيجابية : 

- الهلوسة : حيث يري ، أو يسمع أو يشم أو يتذوق أو يشعر بأشياء غير موجودة خارج عقله ، حيث إن سماع الأصوات هو الأكثر شيوعاً . 

كما تعد الهلوسة الحقيقية جداً للشخص الذي يعانيها ، علي الرغم من أن الأشخاص المحيطين بها لا يمكنهم سماع الأصوات أو تجربة الأحاسيس . 


- الأوهام : و هو إعتقاد يؤمن به المريض بقناعة تامة ، حتي و إن كان مبنياً علي وجهة نظر خاطئة ، أو غريبة ، أو غير واقعية ( مثل التعرض للمضايقة أو الإضطهاد ) ، قد يؤثر في الطريقة التي يتصرف بها الشخص ، ويمكن أن تبدأ الأوهام فجأة أو قد تتطور علي مدار أسابيع أو شهور . 


- أفكار مشوشة ( إضطراب في الفكر ) : صعوبة في التركيز والإنتقال من فكرة إلي أخري . 


- تغييرات في السلوك والأفكار : قد يصبح سلوك الشخص أكثر تشوشاً ولا يمكن التنبؤ به ، ويصف بعض الناس أفكارهم بأنها خاضعة لسيطرة شخص آخر ، أو أن أفكارهم ليست أفكارهم ، أو أن أفكارهم قد زرعها شخص آخر في أذهانهم . 


• الأعراض السلبية : 

يمكن أن تظهر الأعراض السلبية لمرض إنفصام الشخصية في كثير من الأحيان قبل سنوات عدة من تعرض الشخص لأول نوبة فصام حادة : 


1 - يصبح الشخص منسحباً إجتماعياً ولا يهتم بشكل متزايد بمظهره ونظافته الشخصية . 


2 - فقدان الإهتمام والحافز في الحياة والأنشطة . 


3 - قلة التركيز وعدم الرغبة في مغادرة المنزل وتغيرات في أنماط النوم . 


4 - الشعور بعدم الإرتياح مع الناس أو الشعور بأنه لا يوجد ما يقال . 


يمكن أن تؤدي الأعراض السلبية لمرض إنفصام الشخصية في كثير من الأحيان إلي مشاكل في العلاقة مع الأصدقاء والعائلة . 


• متي تجب رؤية الطبيب ؟ 

عند ملاحظة أعراض إنفصام الشخصية ، إستشير طبيباً عاماً في أسرع وقت ممكن . 


• المضاعفات : 

إذا ترك دون علاج ، فقد يؤدي إلي مشاكل خطيرة تؤثر في كل مجال من مجالات الحياة  : 

عدم القدرة علي العمل بشكل مستقل . 

تعاطي الكحول أو المخدرات الأخري . 

الآثار الجانبية للأدوية : خلل الحركة المتأخر . 

الإنتحار ومحاولات الإنتحار ، والأفكار حول الإنتحار . 

السلوك العنيف .   


• التشخيص : 

لا يوجد إختبار واحد لمرض إنفصام الشخصية ، وعادة ما يتم تشخيص الحالة بعد التقييم من قبل أخصائي الصحة العقلية ، حيث يتم السؤال عن الأعراض والتحقق من أنها ليست نتيجة لأسباب أخري مثل ( تعاطي المخدرات ) . 


يمكن إعادة تشخيصه إذا كان لدي المريض واحد أو أكثر من الأعراض التالية في معظم الأوقات لمدة شهر مثل : ( الأوهام ، والهلوسة ، وسماع الأصوات ، والكلام غير المترابط ، أو الأعراض السلبية السابقة ) .  


• العلاج 

لا يوجد علاج لمرض الفصام ، ولكن يمكن علاجه وإدراته بطرق عدة : 


1 - الأدوية . 

2 - العلاج النفسي مثل ( العلاج السلوكي المعرفي و العلاج المجتمعي الحازم والعلاج الداعم ) . 

3 - إستراتيجيات الإدارة الذاتية والتعليم .   


- هل ينتهي الحال بمريض الفصام إلي التشرد أو العيش بالمستشفيات ؟ 

لا ، فمعظم المصابين بالفصالم يعيشون مع أسرهم ، أو في منازل جماعية ، أو بمفردهم .  


الفصام يعني تعدد الشخصيات؟ 

الحقيقة لا يعني الفصام إنقسام الشخصية أو تعدد الشخصيات ، ولكنه إضطراب دماغى يسبب بعض الأعراض مثل ( الأوهام ، والهلوسة ، والكلام غير المنظم ، وصعوبة التفكير ) .  


إقرأ أيضا  :


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -