أخر الاخبار

لماذا لم تستخرج سفينة التايتنك من المحيط إلى الأن , لغز جريمة التايتنك RMS TITANIC


أخذت سفينة التايتنك شهرة عالمية عندما تم بناؤها وقد أعلن بإنها غير قابلة للغرق ومن أعظم وأضخم وأفخم السفن في التاريخ ولكن مع أول عملية أبحار غرقت السفينة في ظروف  غامضة وعلي متنها مئات الركاب (2200 راكب ) فى واحدة من أبشع الكوارث البحرية في العالم وكان من ضمن الركاب عرب مصريين ولبنانيين وهم من الغرقى المنسين في الحادثة قد يصل عددهم إلى أكثر من ١٠٠ راكب، ومنهم مصري يدعى حمد حسب الذي نجا عندما استطاع الركوب في قارب النجاة ن٣ ،    فما الذى حدث , لغز التايتنك !!


فبعد مئات السنين على غرق السفينة الاشهر في العالم ومع توافر المعدات القادرة على إخراجها وبالتالى من الممكن معرفة السر والسبب وراء غرقها الأ أن ذلك لم يحدث وهذا لغزاً أخر


تايتنك / TITANIC


الصورة الأخيرة للتايتنك قبل غرقها 



صممت الشركة البريطانية white star line وايت ستار لاين ومالكها (جى بى مورجان) سفينة التايتنك في عام 1911 وقد أشتهرت وقتها بإنها السفينة التى لا تغرق وكانت حرفياً من أفخم و أضخم السفن على الاطلاق وزودت بكل معايير الامن والسلامة كما قيل وقتها ولكن مع أول أبحار للسفينة في العاشر من أبريل عام 1912 وبعد مغادرتها للميناء الانجليزي كوينزغرقت التايتنك في ظروف غامضة.


بقيت التايتنك لمدة أربعة أيام في المحيط الأطلنطي ولكن بعد منتصف ليل اليوم الرابع أنطلقت صافرات الإستغاثة بإن السفينة ستصتدم بجبل جليدى وبعد فشل جميع المحاولات من القبطان , أصطدمت السفينة الأضخم بالجبل الجليدى مسببة شقوق في قاع السفينة مما أسفر عن غرق السفينة بكاملها في غضون الساعتين وغرق 1500 راكب ونجاة 700 راكب فقط بسبب نقص قوارب النجاة على متنها كما قيل.



التايتنك




 وتصدرت عناوين غرق السفينة الصحف العالمية وجاء عنوان new york times (التايتنك غرقت بعد أربع ساعات من إصطدامها بجبل جليدى) وصحف أخري عنونت الخبر (سفينة الاثرياء أو السفينة التى لا تغرق ترقد الان في قاع المحيط ) وأنتشرت المظاهرات في بريطانيا منددين بالجريمة وضرورة معافبة المسئولين حتى لا يتكرر مجدداً


السبب وراء عدم إخراج سفينة التايتانك حتى الان :


يرجح أن يكون السبب في عدم إخراج السفينة هو عدم علم السلطات بمكان الغرق حيث أن الخبر أنتشر بغرقها بعد الغرق بعدة أيام ونظرا لغرق السفينة في المحيط ( المحيط الاطلسى)  كان من الامور الصعبة أنذاك تحديد مكانها بدقة لانها لا ترسو في مكان الغرق تماما بل بفعل التيارات والموج بالطبع يتغير مكان وجودها .


أنتشرت بعض الافكار لإخراج السفينة منها أستخدام كتلة مغناطيسية ضخمة و أنزالها للمكان المرجح أن تكون به السفينة وعند ألتصاق جسم السفينة بالهيكل المغناطيسى يمكن سحبها الى الاعلى , وإقترح البعض أن يتم تجميد جسم السفينة بالنيتروجين وبالتالى ستطفو على السطح الإ أن الحرب العالمية الاولى ومن ثم الحرب العالمية الثانية أوقفت كل المحاولات لإخراج السفينة نظراً لإنشغال المجتمع الدولى بالحرب.


في سبتمبر عام 1985 وبعد 73 سنة على غرق السفينة أكتشفت بعثة أمريكية فرنسية حطام السفينة فى قاع المحيط الاطلنطى  الا أن الباحثين والخبراء أقروا بإستحالة أخراج السفينة من الماء وذلك لبقائها فترة طويلة جدا في قاع المحيط وعلى مسافة أكثر من 3000 متر من سطح الماء وتعرض هيكلها للصدأ وأن هيكل السفينة لم يعد كاملا كما كان بل أنقسم الهيكل الى جزئين عند غرق السفينة وأصبح الهيكل هش بالكامل  وأى محاولة لإخراجها ستدمر السفينة كليا وأقر الباحثين ونظرا لملوحة الماء والبكتريا فإن السفينة في غضون عدة أعوام ستصبح تراب وكإنها لم تكن وأكتف الباحثين بوضع لافته عليها مفادها بإن السفينة متضررة جداً وليست بحالة جيدة والرجاء عدم اللمس  .


لكن تم إخراج بعض القطع والاطباق والاثاث والادوات واجزاء من السفينة التى لاتزال بحالة جيدة بالإضافة إلى بعض التبرعات التى قدمها الناجين من الحادث وتم عرضها فى أحد المتاحف كالمتحف البحري للمحيط الاطلسي في كندا ومتحف ثاوثهامبتون في أنجلترا.


ومن الاشياء الغريبة التى تم العثور عليها ساعة يد خاصة بإحد الغارقين والتى توقفت عند الساعة 2,28 دقيقة أى بعد نزوله للماء بدقائق .


الغريب في الأمر أن المنطقة الغارقة بها التايتنك أصبحت أحدى مناطق التراث العالمي لليونسكو والتي ستختفي كليا قريباً


صورة للتايتنك في قاع المحيط بعد غرقها



أسباب أخري أشيعت لغرق السفينة:



فى عام 1901 بدأ نشر كتاب حكماء صهيون والتي تدور بنوده وبروتوكولاته ال 24 حول كيفية السيطرة على العالم ونشر الفتن وإشعال الثورات و الحروب فى كل مكان ومن هنا جاء سبب أخر قد يكون السبب في غرق السفينة الاضخم في العالم .


البداية أراد ثلاثة من أكبر العائلات اليهودية فى أمريكا بأنشاء مايسمي ( نظام الاحتياطي الفيدرالى ) وهو نظام بنكى ، وكان المخطط من إنشاء البنك الفيدرالى كالتالى  الحصول على المزيد من الاموال والنفوذ والتمويل للحرب العالمية الاولى و إشعال الثورة الروسية


بالفعل بدأت سبعة من أكبر العائلات الماسونية التشاور حول الفكرة ولكن عارض الفكرة ثلاثة من كبار رجال الاعمال خوفاً على مصالحهم الشخصية ورفضوا فكرة أنشاء بنك الاحتياط الفيدرالى وهم ( بنجامين جوجنهايم , ايزيدور اشتراوس , جون جاكوب استور )  مما أثار غضب باقي العائلات والافراد وخاصة ممثلو جى بى مورجن.


ودبرت لهم المكيدة وحتي تكون عملية التخلص منهم غامضة وطبيعية ففكروا فى أنشاء التايتنك ولو بملايين الدولارات وبالفعل تم بناؤها بملايين الدولارات وبشكل مغرى وجذاب وتمت دعوة الاشخاص الثلاثة الاثرياء للرحلة الاولي للسفينة الافضل في العالم (والتى روج لها بإنها لاتغرق) من قبل مالك الشركة المصنعة وايت ستار لاين ومالكها (جى بي مورجان) وهو المدبر لعملية التخلص من الاثرياء الثلاثة  والذى تخلف نفسه عن أول رحلة لسفينتة العملاقة بدواعى تدهور الحالة الصحية.


وبالفعل تم التخلص منهم غرقاً فى المحيط وبعدها بعام تم إنشاء البنك الاحتياطى الفيدرالى في عام 1913 بعد غرق السفينة وبعدها بعام أخر أندلعت الحرب العالمية الاولى .


 كانت خطة الماسونية وضع قنبلة فى قاع السفينة حيث أثبت حديثاً أن السفينة أنقسمت الى نصفين وقبل وصولها القاع

ومن يطلع على كتاب بروتوكولات حكماء صهيون يعى ذلك.



إقرأ أيضا  : 




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -