أخر الاخبار

مواقع التراث العالمي لليونسكو (UNESCO WORLD HERITAGE) مواقع التراث العربية والدولية


موقع التراث العالمي 



مواقع التراث العالمي هي مناطق أو معالم قد تكون بنايات من صنع البشر أو مناطق طبيعية او خليط فيما بينهما وهي مناطق أو معالم أستثنائية وفريدة من نوعها ترشحها لجنة التراث العالمي.




 ( وهي لجنة من 21 عضوا يجتمعون سنويا لدراسة طلبات الدول الراغبة في أدراج مواقعها في قائمة التراث العالمي) في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للأدراج ضمن برنامج مواقع التراث العالمية.




اليونسكو :
united nations educational, scientific ,cultural organization





هي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة ومقرها فرنسا و هدفها نشر الأمن والسلم والتعاون بين الدول الأعضاء ال 195 دولة في مجالات التربية والثقافة والتعليم و تترأسها الفرنسية أودري أزولاي.





مواقع التراث العالمي هي مواقع تمتلكها الدول التي تقع داخل حدودها ولكنها مطالبة بحمايتها والحفاظ عليها للأجيال القادمة لأنها تحصل على إهتمام المجتمع الدولي سواء بالزيارات السياحية  ، أو حتى المساعدات المالية إذا تتطلب الأمر لحماية تلك المواقع من الفناء كما هو الحال وقبل بداية المنظمة عملها حين تم جمع مبالغ كبيرة لحماية أثار مصر وخاصة معبد أبوسمبل من الغرق حين قررت الحكومة المصرية بناء السد العالي لسد أحتياجاتها من الكهرباء أو لحماية أراضيها من الفيضانات.





بصفة عامة و حتي عام 2017 وجد 1073 موقع على مستوى العالم تعد من مواقع التراث العالمي موزعة على 167 دولة على مستوى العالم , تمتلك أوروبا وأمريكا الشمالية نصيب الأسد من حيث امتلاكها لأكبر عدد من مواقع التراث العالمى و تليها قارة أسيا ثم أمريكا اللاتينية ثم أفريقيا وأخيرا الدول العربية.





وكانت عدد المواقع الثقافية منها 832 موقعا فيما بلغت المواقع الطبيعية ذات التراث العالمي 206 موقعا فيما بلعت المواقع المختلطة على مستوى العالم 35 موقعا.




تحتل إيطاليا المرتبة الأولى عالميا من حيث امتلاكها لأكبر عدد من مواقع التراث العالمي ب 53 موقعا

(أبرزها القصر الملكى قصر كسيرتا ومواقع بمدينة البندقية ونابولي )  تليها الصين 52 موقعا (أبرزها  سور الصين العظيم ) ثم أسبانيا ب 46 موقعا
 ( أبرزها قصر الحمراء وقد تم عمل موضوع خاص عن تلك التحفة المعمارية للقراءة والاطلاع على الصور والتفاصيل اضغط هنا )  




أما بالنسبة للدول العربية فقد احتلت 18 دولة من مجموع 22 دولة عربية موقع في قائمة التراث العالمي وبلغت عدد المواقع العربية المدرجة فعليا ضمن مواقع التراث العالمي 83 موقعا وهناك مواقع أخرى قيد الترشح للانضمام للقائمة.




أحتلت المغرب النصيب  الأكبر ب 9 مواقع  أبرزها (مدينة تطوان ومدينة مكناس التاريخية ومدينة مراكش وموقع وليلي الأثري)



 وتليها تونس ب 8 مواقع للتراث العالمي (أشهرها المدرج الرومانى و محمية اشكل الوطنية ومدينة سوسة ومدينة تونس ) -


 ثم الجزائر وكانت أشهر مواقعها (قلعة بنى حماد و وادي مزاب )

ومصر وكانت أشهر مواقعها معبد أبو سمبل للاطلاع على التفاصيل أضغط هنا 



وأهرامات الجيزة للمزيد أضغط هنا   
ومنطقة القديسة كاترين ، ووادي الحيتان بالفيوم , ولكلا منهما ( الجزائر و مصر ) 7 مواقع للتراث و 6 مواقع لكلا من سوريا (أشهرها مدن حلب ودمشق القديمة) وعمان أشهر مواقعها و أحدثها مدينة قلهات) 



وكانت للسعودية 5 مواقع (كمدائن صالح طالع هنا)


و شبام باليمن والسودان والبحرين ولبنان كانت لهم مواقع للتراث العالمي فيما خلت الكويت من أى موقع من مواقع التراث العالمي لليونسكو. 



وفيما يلى نستعرض أشهر المواقع العربية المدرجة لدى اليونسكو كمواقع للتراث العالمي:



بابل العراق 


مانهاتن الصحراء ، شبام اليمن

حي القصبة الجزائر

البتراء الأردن 
وادي الحيتان مصر

مدينة فاس المغرب

مدائن صالح 




إقرأ أيضا : 


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 29 أغسطس 2021 في 9:23 م

    في ليبيا يثم هدم المواقع حي لو كان عمرها سنه بحجة لتطوير

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -