أخر الاخبار

متي بني المسجد الأقصى أو من بنى المسجد الأقصى وأين يقع ؟



متي بني المسجد الأقصى لأول مرة أو من بنى المسجد الأقصى وأين يقع المسجد الأقصى ، معلومات مهمة عن المسجد الأقصى  ؟


يعتبر المسجد الأقصى أحد أهم و أكبر مساجد العالم وأكثرها قدسية وهو أحد المساجد الثلاثة التي يشد المسلمون الرحال إليها ، كما قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام هو أول القبلتين وثالث الحرمين. 


كما يُعتبَر المَسجِد الأَقصى المُبارَكُ مَعلماً دينيّاً وتاريخيّاً ومِن أهمِّ المُقدَّساتِ في تاريخِ المسلمين وتَرتَبِطُ قُدسيَّته عند المسلمين بحوادِثَ دينيَّةٍ وروحانيَات أكثَر من مُجرَّد إرتباطِهم بالمكان الجغرافيِّ فكان من المسجد الأقصى معراج النبي محمَّدَ عليه الصلاة والسلام في معجزة الإسراء والمعراج قالَ تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ).


المسجد الأقصى 

أين يقع المسجد الأقصى  : 


يطلق أسم المَسجِد الأَقصى المُبارَك على كامل المساحة التي تقع داخل السور في البلدة القديمة بالقدس والتي تحتوي علي المَسجِدِ القِبلي و مسجدَ قُبّة الصَّخرة والأورِقة والساحات وغيرها الواقِعَةِ في الزَّاوية الجَنوبيَّة الشَّرقيَّة مِن مَدينَة القُدس ، داخل البلدة القديمة بالقدس في فلسطين .


تاريخيا يضم المسجد الأقصى 15 بابا منها 10 مفتوحة و5 أبواب مغلقة ، ويعتقد بعض المسلمين في أذهانهم بشأن المسجد الأقصى ، فمنهم من يعتبر أن الأقصى هو ذلك البناء ذي القبة الذهبية في إشارة لمسجد قبة الصخرة والبعض الآخر يظن أن الأقصى المبارك هو ذلك البناء ذي القبة الرصاصية السوداء "المسجد القبلي"، إلا أن مفهوم الأقصى الحقيقي هو كل ما يقع داخل السور الذي يحيط بساحة الأقصى وما بداخلها.


تبلغ مساحة المسجد الأقصى حوالي ١٤٤ ألف متر مربع أي ما يُعادِل نَحو سدس مساحة البلدة القديمة ، ويشمل قبة الصخرة والمسجد القِبْلي وغيرها من المعالم ويقع المسجد الأقصى فوق هضبة صغيرة تُسمى "هضبة موريا"، وتعد الصخرة أعلى نقطة فيه .


تأتي أهمية المسجد الأقصى لدى المسلمين نظرا لقيمته الدينية فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين ، فضلا عن كونه ثاني مسجد بني في الإسلام بعد المسجد الحرام.


متي بني المسجد الأقصى  : 


متي تم بناء المسجد الأقصى أو متي ومن بنى المسجد الأقصى؟ 


في حقيقة الأمر لا يعرف بشكل دقيق متى بُني المسجد الأقصى لأول مرة، حيث أختلف المؤرخون فيما بينهم على من وضع حجر الأساس لبناء المسجد الأقصى ، فمنهم من قال إن النبي آدم أبو البشر هو من بناه ، والبعض يقول أن سام بن نوح وآخرون يعتقدون أن النبي إبراهيم هو من عمد إلى بناء المسجد الأقصى.


عندما تم إنشاء المسجد الأقصى لأول مرة كان بدائيا حيث تم بناءه من الطوب اللبن ، وقد أعيد تخطيط وبناء المسجد الأقصى أكثر من مرة على مر العصور.


كان أول بناء للمسجد الأقصى بتصميم باهي في عهد الأمويين وكان على مساحة شاسعة إلا أنه تعرض لهزة أرضية تهدم على آثرها الجانب الغربي والشرقي ، ومن ثم تم إعادة ترميمه على يد الخليفة العباسي إلا أنه تعرض لهزة أرضية أخرى وتم ترميمه على يد الخليفة العباسي.


المسجد الأقصى 

لم يلبث ترميم المسجد الأقصى كثيرا إذ تعرض لهزة أرضية أدت إلى تدمير معظم البناء ليتم إعادة الترميم والبناء في العهد الأموي.


أهمية القدس لأصحاب الديانات الثلاثة :


مدينة القدس ليست فقط ذات أهمية تاريخية، إنما ذات أهمية دينية على مر التاريخ للمسلمين والمسيحيين واليهود.


فبجانب الأهمية الدينية للمسجد الأقصى لدى عموم المسلمين كما أشارنا ، هناك أيضا أهمية للمسيحين تحديدا داخل الحي المسيحي توجد كنيسة القيامة ، التي تتمتع بأهمية خاصة لدى المسيحيين في كل أنحاء العالم ، إذ يعتقد البعض أن المسيح عليه السلام صلب هناك وقبره متواجد داخل الكنيسة والتي يتصادف أنه من هناك بعث في الناس.


أما بالنسبة إلى اليهود تتمثل أهمية المدينة لوجود حائط المبكى الذي يعتقد اليهود أنه ما تبقى من هيكل النبي الملك سليمان ، ويطلق اليهود علي الأقصى أسم َ "جبل الهيكل" نسبة إلى هيكل النبي سليمان ، وهو من أكثر المواقع قدسية لدى اليهود ، كما يعتقد اليهود أنه الموقع الذي كان سيضحي فيه النبي إبراهيم بابنه إسماعيل.


ويمتلك المسجد الأن 4 مآذن تعود لأيام العهد المملوكي ، ويتكون المسجد الأقصى من عدة أبنية، ويحتوي المسجد علي العديد من المعالم التي قد تصل إلى 200 معلم، ويضم المسجد رواق أوسط كبير ، مقام على أعمدة رخامية وينتهي الرواق بقبة عظيمة تستند بدورها على أربع دعامات حجرية تعلوها أربعة عقود حجرية ، القبة نفسها تتكون من طبقتين داخلية وخارجية، زينت من الداخل بالزخارف الفسيفسائية ، ومن الخارج تم تغطيتها بصفائح النحاس المطلية بالذهب، 



إقرأ أيضا  :



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -