أخر الاخبار

الملك أمنحتب الثالث أحد أعظم حكام مصر

 

أمنحتب الثالث 



أمنحتب الثالث 




يعد أمنحتب الثالث أحد أعظم حكام مصر وهو الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشر ، الذي حكم مصر من عام ١٣٩١ حتى ١٣٥٣ ق.م ، و زوجتة هي الملكة تي الشهيرة التي أحبها أمنحتب الثالث وتزوجها علي الرغم من أنها لم تكن من البلاط الملكي ، والملكة تي هي زوجة الملك أمنحتب الثالث وأم إخناتون وجدة الملك توت عنخ آمون وعلي الرغم من أنها ليست من الدم الملكي فكان أبوها يعمل بالجيش وأمها كانت أحد الكهنة ،  إلا أنه أحبها وتمسك بها وتزوجها في السنة الثانية في حكمه ، وقد لاقت صور لمومياء الملكة تي تفاعلا كبيرا علي وسائل التواصل الإجتماعي بعد ظهور شعرها بحالة جيدة علي الرغم من وفاتها منذ الآلاف السنيين .



أحد أكبر التماثيل بالمتحف المصري للملك أمنحتب الثالث وزوجته الملكة تي 



يعتبر الملك أمنحتب الثالث أحد أعظم حكام مصر القديمة أسد مصر الفتاك . أمنحتِپ الثالث (أحياناً يكتب أمنوفيس الثالث) هو تاسع ملوك الأسرة الثامنة عشر ، ومن أعظم حكام مصر على مر التاريخ ، حكم مصر في الفترة ما بين (1391 ق.م. – 1353 ق.م.) أي قرابة ٤٠ عاما ملكا منصبا علي عرش مصر. 



قطعة فنية فريدة مدون عليها أسم أمنحتب الثالث وزوجته 



اسم التتويج للملك أمنحتب الثالث : نب ماعت رع و تعني سيد العدالة أو الحقيقة /النظام هو رع .



كان أمنحتب الثالث في أوائل سنوات حكمه مهتما بالرياضة وخاصة الصيد والقنص حيث كان صيادا ماهرا ، حيث عثر له على جعرانا يسجل فيه أنه اقتنص مائة ثور برى في رحلة صيد ملكية إستغرقت يومين وجعرانا آخرا أصدره في السنة العاشرة ذكر فيه أنه منذ ارتقائه العرش قتل 102 من الأسود في رحلات الصيد.




 وأبدى إهتماما قليلا للعمليات الحربية حيث واجه أمنحتب الثالث بعض القلاقل في السنة الخامسة من حكمه في بلاد كوش (النوبة) ولكن القتال كان يدور مع فئة قليلة من المتمردين. وبعد أن إنتصر عليهم وسع رقعة ملكه حتى وصل إلى الشلال الرابع ، وقد دوّن تذكار لهذه الحملة بالقرب من صخور جزيرة كونوسو بالنوبة ، كما وصفت حملته على بلاد النوبة على لوحة سمنة وهى الآن في المتحف البريطانى.




وقد قامت ثورة أخرى في بلدة "أبهت "الواقعة بعد الشلال الثاني وكانت النوبة لها إدارة ذاتية بإشراف الأبن الملكى لكوش ، فأرسل أمنحتب نائبه في أقطار الجنوب وإبن الملك لقمع الثورة ولم يشترك فيها أمنحتب الثالث، واتسم معظم حكمه بالاستقرار والرخاء ، وخير شاهدا علي




بقايا المعبد الجنائزي للملك أمنحتب الثالث والذي كان من أجمل وأروع المعابد الجنائزية في البر الغربي فقدت أجزاء كثيرة من هذا المعبد ودفنت تحت التراب على إثر زلزال أدى إلى انهيار المعبد بالكامل ولم يتبق منه سوی تمثالي ممنون اللذين كانا يتصدران مدخل الصرح الأول للمعبد كما تأثر المعبد كثيرا بالفيضانات وعند بناء السد العالي. 



المعبد الجنائزي للملك أمنحتب الثالث 



يذكر أن الملك أمنحتب الثالث أقام بمعبده الجنائزي الذي أطلق عليه اسم معبد ملايين السنين عددا كبيرا من تماثيل الإلهة سخمت طلبا لحمايتها بصفتها " الربة القوية " لتحمي المعبد من الأخطار وقد عثر علي بقايا هذه التماثيل.




إشتهر أمنحتب الثالث أو العظيم هو أحد أعظم حكام مصر القديمة بحبه الشديد للبناء والفن والعمارة فيرجع إليه الفضل في بناء أكبر مدينة إدارية وحضارية وصناعية في مصر علي الإطلاق مدينة صعود آتون في الأقصر والتي أكتشفت بعض من مبانيها التي تتجاوز الثلاث أمتار في بعض المناطق ولا تزال البعثة برئاسة الدكتور زاهي حواس في التنقيب والبحث علي المدينة الذهبية المفقودة حيث أكد أن المدينة صعود آتون تعد أهم كشف أثري بعد مقبرة توت عنخ آمون ولم يكتشف سوي ثلث المدينة. 




مقبرة الملك أمنحتب الثالث  :




تقع مقبرة أمنحتب الثالث في الأقصر بوادي الملوك وتعرف بالمقبرة رقم ٢٢ وأكتشفت المقبرة عام ١٧٩٩ بواسطة عالمي الآثار جولوا وإدوارد دى فيليه ولكن المقبرة كانت فارغة ولم يستدل علي مكان المومياء الخاصة بامنحوتب الثالث إلا في عام ١٨٨١ بالمقبرة رقم ٣٥ بالدير البحري .




إقرأ  أيضا  : 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -