أخر الاخبار

من هم الفائزون بشفاعة النبى محمد يوم القيامة وما هى أنواع الشفاعة؟


محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، من ولد عدنان بن إسماعيل بن إبراهيم ، ولد فى عام الفيل فى يوم الإثنين الموافق الثانى عشر من ربيع الأول وقد رأت أُمه حين ولادته وكأن نوراً يخرج منها تضئ له قصور الشام ، فقد نشأ فى قومة يتيماً دون أب ، ماتت أمه وهو فى السادسة من عمره وتكفله جده عبد المطلب ومن بعد جده تكفله عمه أبى طالب ، عمل برعى الغنم ثم التجارة ، تزوج السيدة خديجة فى الخامسة والعشرين من عمره وكان عمرها ٤٠ سنة ، كان - صلّ الله عليه وسلم - يحب الخلاء فكان يذهب للتعبد فى غار حراء حتى نزل عليه الوحى وجاءه جبريل عليه السلام وكلفه بالنبوة وكان عمره حينئذٍ ٤٠ سنة ، اشتهر بالصدق والأمانة ، توفى يوم الإثنين الثانى عشر من ربيع الأول عام ١١ هجرياً .


يحظى النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - بمقام محمود ومنزلة رفيعة يوم القيامة حيث اختصه الله تعالى من بين المرسلين جميعاً بالشفاعة فيشفع فى الخلائق كلها يوم القيامة عند الله - سبحانه وتعالى - 


من المسموح لهم بالشفاعة يوم القيامة ؟


١- الملائكة

٢- الأنبياء

٣- الصديقين والشهداء

٤- الصالحون اللذين يصنعون معروفاً للناس

٥- حفظة القرآن الكريم والعاملون به

٦- الأطفال اللذين ماتوا ولم يبلغوا سن التكليف


شفاعات النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - يوم القيامة :


شفاعة النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - ثابتة فى القرآن الكريم حيث وردت الكثير من الآيات الكريمة التى تدل على شفاعة النبى - صلّ الله عليه وسلم - كما وردت أحاديث نبوية شريفة كثيرة تفسر الآيات القرآنية التى تتحدث عن الشفاعة ، ولشفاعة النبى - صلّ الله عليه وسلم - أنواع وصفات ، له ستة أنواع من الشفاعة منها ما يختص به النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - ومنها ما يختص بأهل بيته وبأشخاص معينين ومنها ما يختص بأمة محمد عامة .


يشفع النبى لجميع الخلق عند الله سبحانه وتعالى لبدء الحساب وذلك بعد أن يتوسلوا إلى آدم ونوح وإبراهيم وموسي وعيسى فلم يقبلوا لأعذار خاصة بهم فيذهبون إلى سيد الخلق وأشرف المرسلين سيدنا محمد فيقول " أنا لها " ويقبل أن يشفع لهم . ويسجد تحت عرش الرحمن ثم يناديه ربه " يا محمد ارفع رأسك وسل تعطى واشفع تشفع ، فيقول يارب أمتى ، فيستجيب الله له ويخف الهول ويبدأ الحساب " ، وفى حديث متفق عليه أن " لكل نبى دعوة مستجابة ، وقد ادخرت دعوتى لأمتى يوم القيامة " .


شفاعات النبى محمد يوم القيامة


أنواع شفاعات النبى محمد :

١- الشفاعة الكبرى

وهى المقام المحمود الذى ذكره الله سبحانه وتعالى فى سورة الإسراء فى قوله تعالى " وَمِنَ ٱلَّيۡلِ فَتَهَجَّدۡ بِهِۦ نَافِلَةٗ لَّكَ عَسَىٰٓ أَن يَبۡعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامٗا مَّحۡمُودٗا (٧٩) " ، وهذه الشفاعة تختص بشفاعة النبى محمد لجميع الخلائق المسلمين وغير المسلمين يوم القيامة لبدء الحساب وتخفيف هول الموقف .


٢- شفاعة النبى لأهل الجنة ليدخلونها

وفى هذه الشفاعة يشفع النبى - صلّ الله عليه وسلم - لأهل الجنة حتى يدخلوها فلا يدخل أحد قط الجنة قبل النبى .


٣- شفاعة النبى للعُصاة

وهنا يشفع النبى لقوم من العصاة من أهل التوحيد ليدخلوا الجنة بعد ان استحقوا النار بذنوبهم .


٤- شفاعة النبى لقوم من أمته

وهنا يشفع النبى لقوم من أمته من أهل التوحيد اللذين يستحقون دخول النار بسبب ذنوبهم .


٥- شفاعة النبى لقوم من أهل الجنة

فيشفع - صلّ الله عليه وسلم - فى أهل الجنة ليزداد أجرهم ويرفع درجاتهم فى الجنة .


٦- شفاعة النبى لعمه أبى طالب

وهذه الشفاعة خاصة بعم النبى - صلّ الله عليه وسلم - أبى طالب فيشفع له النبى بالتخفيف من العذاب له يوم القيامة وليس بالخروج من النار لأنه مات على كفر ، على الرغم من أن النبى - صلّ الله عليه وسلم - حاول إقناعة بالدخول فى الإسلام إلا أنه أبى أن يؤمن بالله .


٧- الشفاعة لبعض الخلق بدخول الجنة بغير حساب 

فيشفع النبى للبعض من أمته بدخول الجنة بغير حساب ولا قضاء .

كما ثبت فى صحيح البخارى ؛ عن أبى هريرة - رضى الله عنه - قال : ( يا محمد ارفع رأسك ، سل تعطى ، واشفع تشفع ، فأرفع رأسي فأقول : أمتى يارب ، أمتى يارب ، أمتى يارب ، فيقال : يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنة ، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب ) .

   

٨- الشفاعة لبعض أهل النار بالخروج منها

وهنا يشفع النبى - صلّ الله عليه وسلم - لبعض أهل النار بالخروج منها ودخول الجنة .


٩- الشفاعة لمن استحق دخول النار بعدم دخولها

فيشفع النبى للبعض ممن استحقوا دخول النار بعدم دخولها .

كما ثبت فى الصحيح ؛ عن عبد الله بن عباس - رضى الله عنهما - عن النبى - صلّ الله عليه وسلم - قال : ( ما من رجل مسلم يموت ، فيقوم على جنازته أربعون رجلاً ، لا يشركون بالله شيئاً ، إلا شفعهم الله فيه ) .


١٠- الشفاعة لمن تساوت حسناته مع سيئاته

وهؤلاء هم أهل الأعراف اللذين يشفع لهم رسول الله بدخول الجنة بعد أن يأذن الله تعالى للنبى بتلك الشفاعة .


من يفوز بشفاعة النبى ؟


لكى ينال المسلم شفاعة النبى محمد - صلّ الله عليه وسلم - فإنه يجب عليه الحرص على القيام بعدة أعمال وهى :

• توحيد الله سبحانه وتعالى

قال رسول الله - صلّ الله عليه وسلم - ( أسعد الناس بشفاعتى يوم القيامة ، من قال لا إله إلا الله ) .


• الدعاء بعد الأذان وسؤال الله الوسيلة والمقام المحمود لرسول الله - صلّ الله عليه وسلم - إذ أخرج الإمام البخارى فى صحيحة ، أن النبى قال : من قال حين يسمع النداء ( اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمداً الوسيلة والفضيلة والدرجة العالية الرفيعة ، وابعثه مقاماً محموداً الذى وعدته ) حلت له شفاعتى يوم القيامة .

   

• كثرة الصلاة على رسول الله - صلّ الله عليه وسلم - 

 

إقرأ أيضا  :


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -